"إهانة" تجبر بيونسيه على إعادة تسجيل أغنية من ألبومها الجديد

ت + ت - الحجم الطبيعي

ستضطر النجمة الأمريكية بيونسيه إلى إعادة تسجيل أغنية من ألبومها الجديد تعرضت لانتقادات حادة عبر الشبكات الاجتماعية لاستخدامها كلمة عامية رأى فيها أشخاص ذوو إعاقة إهانة لهم.

فقد أثارت عبارة "سباز" (spazz) في أغنية "هيتيد" (Heated) في ألبوم "رينيسنس" الذي صدر الجمعة الماضي حفيظة الأشخاص ذوي الإعاقات الحركية.

وتعود هذه الانتقادات إلى كون مصطلح "spaz" باللغة الإنكليزية والمشتق من صفة "سباستيك" (spastic) يُستخدم أحياناً للسخرية من الأشخاص المصابين بشلل دماغي ويمكن أن يكون معناه "معتوه" أو "مضطرب" أو حتى "أخرق".

وقلّما تُستخدم كلمة "spaz" في الولايات المتحدة ويُفهم منها أن الشخص "غير قابل للضبط" أو يتصرف بطريقة "غريبة الأطوار".

وسعياً منها إلى تهدئة موجة الغضب التي اشتعلت عبر شبكات التواصل الاجتماعي ، ستعيد بيونسيه تسجيل الأغنية المسيئة، مع "استبدال" مصطلح "سباز" في النسخة الجديدة، وفق ما أفادت ناطقة باسم الفنانة وكالة فرانس برس، مؤكدة في رسالة بالبريد الإلكتروني أن الكلمة المثيرة للجدل "لم تستخدم بقصد الإيذاء المتعمد".

وكُتبت أغنية "هيتيد" بالتعاون مع مغني الراب الكندي دريك.

وكانت المغنية الأميركية ليزو واجهت مشكلة مماثلة بالضبط في حزيران/يونيو الفائت عندما اضطرت إلى إعادة تسجيل أغنيتها "غرلز" (Grrrls) لإزالة المصطلح العامي نفسه "سباز".

ورأت الناشطة الأسترالية هانا ديفايني عبر تويتر في استخدام بيونسيه هذا المصطلح "صفعة لمجتمع الأشخاص ذوي الإعاقة وللتقدم الذي تم إحرازه مع ليزو".

وأكدت أنها ستواصل "مطالبة قطاع الصناعة الموسيقية بأكمله بأن +يعمل بشكل أفضل+ حتى تختفي أي +إهانات+" من هذاالنوع من الأعمال الموسيقية.

ويشكّل صدور الألبوم السابع للنجمة بيونسيه منفردة الجمعة حدث الصيف الموسيقي. فبعد ست سنوات على "ليمونايد"، عادت "كوين بي" إلى جمهورها من خلال ألبوم يحمل عنوان "رينيسنس" ("النهضة")، يضم 16 أغنية تواكب استعادة العالم أجواء الفرح والاحتفال بعد مرحلة الجائحة.

وكتبت بيونسيه التي تبلغ قريباً الحادية والأربعين متوجهة إلى متابعيها البالغ عددهم 270 مليوناً على إنستغرام "جعلني هذا الألبوم أحلم وأهرب خلال وقت مرعب للعالم. لقد أتاح لي الشعور بالحرية والمغامرة في وقت لم يكن يتحرك سوى القليل من الأشياء".

 

طباعة Email