إعلامية مصرية تكشف عن تعرضها لخطأ طبي كارثي

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت الإعلامية المصرية بسمة وهبة تفاصيل حالتها الصحية الأخيرة التي تعرضت لها في الأيام الماضية، بعدما غابت عن الشاشة منذ شهر ونصف تقريبا.

وقالت الإعلامية المصرية لأول مرة "إنها تعرضت لخطأ طبي جسيم على يد أحد الأطباء بالولايات المتحدة الأمريكية حينما كانت تجري عملية جراحية في المعدة منذ أربع سنوات، ولم تكتشف طيلة هذه السنوات ما فعله الطبيب الأمريكي إلا هذه الأيام بعدما ازداد الألم عليها وقررت السفر إلى لندن لإجراء بعض الفحوصات". وفقا لـ "القاهرة 24".

وفي لندن "اكتشفت طبيبتها هناك والتي كانت تتابع معها في الماضي، أن جزءا كبيرا من المعدة تم استئصاله ولم يتبق من المعدة سوى جزء صغير، وعلى الفور حاولت وهبة التواصل مع الطبيب الأمريكي الذي كان يتهرب من لقائها بدواعي الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا، لكنها فقدت هذه الأيام أي وسيلة من وسائل التواصل معه ولا يرد على أي رسائل".

وأكدت وهبة أنها "تعتزم بالطبع مقاضاة هذا الطبيب عن طريق زوجها المحامي الكبير والنائب بمجلس الشعب علاء عابد، لكن هل ستعوضها الإجراءات القانونية؟، هل ستعود معدتها مرة أخرى لطبيعتها؟، بالطبع لا".

طباعة Email