الفنانة غادة إبراهيم: مش هسامح إلهام شاهين لآخر يوم في عمري

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت الفنانة المصرية غادة إبراهيم، تفاصيل ما حدث خلال جنازة الفنان الراحل سمير صبري، وخلافها مع الفنانة إلهام شاهين، مؤكدة أنها لا تبحث عن ترند كما يقول البعض.

وقالت غادة إبراهيم خلال حوارها ببرنامج "نص الكلام" المذاع على قناة النهار، "أنا لو عايزة ترند عندي حاجات كتيرة تقلب الدنيا بس مش هقول عليها، ولو عايزة ترند هاظهر وأنا لابسة عباية وكنت صائمة وبدون مكياج، ولا أي حاجة كده"، مؤكدة أنها لن تسامح إلهام شاهين حتى آخر يوم في حياتها.

وعلقت على تصريحات الراقصة الاستعراضية دينا، بشأن ما حدث معها في جنازة سمير صبري، قائلة علاقتي بدينا طيبة، ولا أبحث عن الترند، ولا أثير الجدل كما قالت دينا.

وتابعت أن دينا ليست شاهدة على الواقعة، مؤكدة أنها وقفت مع دينا قبل الواقعة ودينا وجهت سؤالا لي: "هتروحي اسكندرية وقولت لها لا لسه جاية من الإسكندرية.. بس مكنتش أعرف أن في باص من النقابة رايح اسكندرية".

وأضافت "مش زعلانة من دينا، وانا بحبها، وكنت حريصة على حضور حفلات دينا، وكنت حريصة على النزول من الإسكندرية لـ القاهرة من أجل دينا".

وتابعت باكية: "دينا تعرضت للظلم من قبل، ولذلك أطلب منها عدم الظلم، وأنا مظلومة".

انهارت الفنانة غادة إبراهيم، على الهواء، وظلت تبكي لفترة طويلة وقالت "لن أسامح فنانتين تسببتا في مشكلات كثيرة لي، وآخرها ما حدث بجنازة الفنان الراحل سمير صبري، مضيفة أنها سامحت زوجها الذي خانها، لكن لن تسامح فنانتين تسببتا في كوارث كثيرة لها.

وأوضحت أن هؤلاء الأشخاص لا يتركونها في حالها، وطوال الوقت يبحثون عن مشكلات لها، وأكدت أن هناك فنانة معروفة السبب في خيانة زوجها له.

قالت الفنانة غادة إبراهيم، إنها تعمل في المجال الفني منذ 20 عامًا، موضحة أنها بدأت مع الفنانة غادة عادل وياسمين عبد العزيز، مؤكدة أن بدايتها كانت عبارة عن إعلانات للشعر.

وأضافت أنها حصلت على جوائز كثيرة من مهرجانات، منها أفضل ممثلة في مهرجان الإسكندرية، وجوائز من وزارة الثقافة.

وتحدثت عن فترة حبسها، وقالت إن نقابة المهن التمثيلية وقفت بجوارها طوال الوقت ولم تتخل عنها، والدكتور أشرف زكي، تواصل مع محامي النقابة للحضور معها.

وأكدت غادة إبراهيم أنها لم تسجن، ولكنها كان على ذمة قضية، وظلت في القسم لمدة 3 أشهر ومروا عليها كأنهم 30 عامًا.

وتابعت: "أن قضيتها تعتبر أسرع قضية في التاريخ، وأن القضية كانت عبارة أن لديها شقة وقامت بتأجيرها لشخص لمدة 5 سنوات، وكانت القضية بسبب ذلك".

وكشفت أن القاضي الذي كان يحكم في القضية قال: "إن القضية تشوبها ظلال من الشك والريبة وعدم اليقين وهناك تناقض في الأقوال، وهناك خطأ في التنفيذ".

ودخلت في حالة بكاء على الهواء وقالت: "أمي مريضة منذ هذه الواقعة حتى اليوم، وأهل الشر عديمي الضمير هم من قاموا بوضع أسمي في هذه القضية".

وتابعت: "حسبي الله ونعم الوكيل في كل اللي ظلمني، وتسبب في مشكلات لي".

طباعة Email