تشخيص خاطئ .. تطورات الحالة الصحية للفنان محمد الحلو

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعرض الفنان المصري محمد الحلو مؤخراً لأزمة صحية جراء تعرضه لانسداد في شرايين الساقين وهو ما يستدعي تدخلاً جراحياً عاجلاً لخطورة الحالة.

وكشف حمادة الحلو نجل الفنان الكبير تطورات حالة والده الصحية، مؤكداً أن والده مازال في المنزل حتى الآن ولم يجر العملية الجراحية اللازمة له ومن المقرر لها أن تكون غدا الجمعة أو الأحد المقبل، وهو ما سيحدده الأطباء بعد إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة، وفقا لموقع في الفن.

وكشف حمادة الحلو أن التشخيص الخاطئ لحالة والدة في البداية كان سببًا في الأزمة التي يمر بها حيث قال: "والدي مصاب بغضروف وكان يجري جلسات على الظهر وبعدها شعر بثقل وتنميل في ساقيه وأجرى علاجا طبيعيا بالمشي على الرمال في الإسكندرية بناء على توصية طبيب الظهر".

وتابع: "التشخيص الخاطئ سببه اعتقاد الطبيب أن متاعب الساقين لدى والدي سببها مشاكل الغضروف ولكن الحقيقة أن الأزمة لم تكن لها علاقة بالغضروف ولم تكن تتطلب علاجا طبيعيا بهذه الطريقة".

ونفى حماد الحلو تحمل نقابة المهن الموسيقية تكلفة العملية الجراحية التي سيجريها والده حيث قال: "النقابة مشكورة تتواصل معنا بشكل مستمر، وعلى الرغم من ارتفاع تكلفة العملية الجراحية التي سيخضع لها والدي إلا أنه رفض أن تتحمل النقابة التكلفة، ولقد أصر على أن يجريها على نفقته الخاصة".

وكان حمادة الحلو قد أعلن عن إصابة والده بانسداد في شرايين الساقين وأن حالته تستوجب الخضوع لعملية جراحية دقيقة.

وكتب حمادة الحلو عبر حسابه بموقع Facebook: ""أبويا وأخويا وصاحبي وكل حاجة حلوة في حياتي الفنان الكبير محمد الحلو يحتاج إلى دعاء كل محبيه ليتحاوز الأزمة الصحية الخطيرة التي يمر بها، حيث قرر الأطباء حاجته إلى عملية جراحية عاجلة وتركيب دعامات لإصابته بانسداد في شرايين الساقين نسبة فوق 80٪؜، يا رب اشفيه شفاء لا يغادر سقما".

يذكر أن آخر ظهور لمحمد حلو كان في حلقة من برنامج "سهرانين" الذي يقدمه أمير كرارة وشاركه فيها الفنان علي الحجار، واسترجعا ذكرياتهما سويا وقصصا من بدايتهما، وتم عرضها في ديسمبر 2021.

 

طباعة Email