إياد نصار يعترف: «أصحاب ولا أعز» سوء تقدير

ت + ت - الحجم الطبيعي

علَّق الفنان إياد نصار، لأول مرة، على الجدل الذي أثاره فيلم «أصحاب ولا أعز» الذي شارك فيه إلى جانب الفنانة المصري منى زكي.

وأكد نصار، خلال لقائه في برنامج «من مصر» الذي يقدمه الإعلامي عمرو خليل على قناة «سي بي سي»، أنه يحترم رأي كل من انتقدوا الفيلم لأنه يستفيد من هذا النقد.

وأوضح أنه رأى الفيلم وتعامل معه كفكرة كيف يكون الهاتف الذكي مسيطراً على الناس، ولم يرَ الجوانب الأخرى التي اعترض عليها الناس، معترفاً بأن هذا سوء تقدير منه.

وقال: «بعد انتهائي من فيلم أصحاب ولا أعز، يجب على كل مواطن السير بجهازه المحمول دون كلمة سر، ولا يخشى من أي بيانات أو مكالمات عليه، ومن لديه شيء ما يخفيه يجب أن يأخذ حذره».

وأضاف: «لم أشاهد الجوانب الأخرى المستفزة للناس، وهذا سوء تقدير مني، وأتفق مع الناس في ذلك الأمر».

وتابع: «لكن لا يوجد ممثل شيطان، فالممثلون أولاد ناس ومحترمون، والذي لا أقبله على الناس لا أقبله على الغير، والممثل في الوطن العربي مسؤول عن قراره، أوقات يصيب، وأوقات يخيب».

يُذكر أن «أصحاب ولا أعز» هو عمل فني مزيج من المصري واللبناني، ويضم مجموعة درامية، أبرزهم: عادل كرم، ودياموند عبود، والعمل من إخراج وسام سميرة.

طباعة Email