"ملائكة الرحمة" تسرق ياسمين الخطيب!

ت + ت - الحجم الطبيعي

وجهت الإعلامية المصرية ياسمين الخطيب تهمة السرقة إلى طاقم تمريض المستشفى الذي كانت ترقد فيه، حيث ادعت فقدان "كوليهات ألماس" كانت ترتديها لدى وصولها.

جاء ذلك وفق ما أوردته الخطيب في تغريدة في حسابها على تويتر، اليوم، بعدما أعلنت فشلها في الانتحار، إثر تناولها كميات كبيرة من العقاقير المخصصة للعلاج النفسي، حسب "سبوتنيك".

وقالت ياسمين الخطيب: "أنا بلبس بشكل دائم كولييه بفص ماسي، وآخر مرصع بحجر نادر ومحاط بماس طبيعي".

وأضافت: "لما وصلت المستشفى كنت بين الحياة والموت، ودخلت في غيبوبة، ولما فقت تاني يوم اكتشفت أن ملائكة الرحمة قلعوني الكولييهات -وأنا بموت- وسرقوها!".

وختمت الإعلامية المصرية، بالقول: "بس الأطرف إني أول ما فقت قالولي عايزين ناخد معاكي صورة".

وكانت ياسمين الخطيب قد كشفت عن محاولتها وضع حد لحياتها من خلال تناول جرعة كبيرة من حبوب "الزانكس" و"التربتيزول" التي كانت تتناولهما بانتظام بناء على تعليمات طبيبها النفسي.

وأكدت أيضاً أنها انفصلت عن زوجها رجل الأعمال رمضان حسني، وذلك بعد زواج استمر 10 أشهر، مطالبة الصحفيين باحترام رغبتها في عدم التحدث عن انفصالها.

طباعة Email