عبدالمجيد عبدالله يلتقي جمهوره بدبي في «ليلة من العمر»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أمتع الفنان عبدالمجيد عبدالله جمهوره بباقة من أروع أغنياته خلال أمسية وصفها بالقول: «ليلة من العمر في دبي الحبيبة»، وذلك في سياق حفلات عيد الفطر المبارك.

واستقبل الجمهور نجمه المحبوب، في قاعة «أرينا كوكا كولا»، بحفاوة بالغة وتصفيق حار بمجرد صعوده على خشبة المسرح، كما تفاعل معه الحضور والمتابعون للحفل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأطرب الفنان الذي استقطب ما يزيد على 15 ألفاً من جمهوره في دبي النابضة بالحياة والفن، بعدد من أشهر أغانيه القديمة والحديثة، غناها على وقع فرقة موسيقية قادها المايسترو وليد فايد، وتضمنت الأغاني ألواناً واسعة شملت أحدث وأقدم الأغاني الشهيرة للمطرب، مثل أغنية «أذهلتني»، وهي من كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وغنى أيضاً «قبل أعرفك»، «إنسان أكثر»، «حن الغريب»، «يا بعدهم»، «روحي تحبّك»، مستذكراً الجمهور العديد من المشاعر والذكريات بين الماضي والحاضر، وهو ما انعكس في لقطاتٍ تمت مشاركتها عبر حسابات الحاضرين على وسائل التواصل الاجتماعي، مشيدين بالحفل الذي وصفه البعض بـ «عيدية» خلال فترة عطلة عيد الفطر ضمن فعاليات العيد بدبي.

وفي السياق، وأطرب عبدالمجيد كعادته مسامع الجمهور بعزفه للعود، مدندناً أغاني مثل «أنتحل شخصيتك»، وفي لقطات أغانٍ أخرى، لامس الجمهور عمق إحساس عبدالمجيد عبدالله حين تأثر دامعاً خلال غناء أحد أغانيه التي لامست وجدانه أمام الحفل والحضور الكثيف بدانة الدنيا دبي. كرم عبدالمجيد عبدالله جاء سخياً، حيث أغدق بصوته العديد من الأغاني، العشرات منها، في حفل استمر بعد منتصف الليل.

وتضمنت الأغاني الأخرى عناوين محببة إرضاءً للجمهور من كافة الأعمار والشرائح، مثل «عايش سعيد»، وأغنيته الشهيرة «غزال ما ينصادي» التي حصدت حب وإجماع الجمهور على نجاحها في الآونة الأخيرة، كما و«من مثلك»، «أحبك ليه»، ورائع مثل «كيف أسيبك»، و«كل عام وأنت الحب»، «رهيب»، «ما قدرت أصبر»، «مرت سنة»، وغيرها الكثير.

وحرص النجم الكبير عبد المجيد عبد الله على توثيق هتاف الجمهور وتصفيقهم واستقبالهم الحار له عبر هاتفه، فور دخوله إلى خشبة المسرح، وقام بعدها بالوقوف لالتقاط صور «سيلفي» مع جمهوره عبر هاتفه الخاص.

وأعرب قبل صعوده على خشبة المسرح، عن سعادته بلقاء الجمهور، واعداً بأن تكون الحفلات المقبلة كثيرة ومتعددة. وتحدث خلال فواصل الأغنيات مع الجمهور ممازحاً إياه في أحاديث محبة متبادلة. وقال: «ليلة من العمر في دبي الحبيبة، مع جمهور رائع». وكان الفنان عبد المجيد عبد الله قد عبّر عن حماسه الشديد للمشاركة في حفلات العيد في دبي بعد غياب دام أكثر من ست سنوات على آخر حفل أقيم له على أرض دانة الدنيا. يذكر أن التقاء الفنان بجمهوره جاء في حفلات «العيد في دبي»، التي تنظمها وتشرف عليها روتانا للصوتيات والمرئيات بالتعاون مع «مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة».

 
طباعة Email