"خسارة".. عمرو مصطفى يأسف على علاقته بعمرو دياب

ت + ت - الحجم الطبيعي

هاجم الملحن المصري عمرو مصطفى المطرب الكبير عمرو دياب، معرباً عن أسفه على ما آلت إليه علاقتهما.

وأوضح مصطفى، خلال لقائه أمس على شاشة قناة "القاهرة والناس"، أنه ليس لدياب أي دور في تقديمه للجمهور.

وقال، أثناء حواره مع الإعلامية أسما إبراهيم في برنامج "حبر سري"، إن الشاعر عادل عمر والفنان الراحل عامر منيب هما من قدماه للجمهور، مضيفاً: "وقبل عادل وعامر، ربنا سبحانه وتعالى ومجهودي".

وأكد أنه منح ألحانه للكثير من المطربين في الوطن العربي على مدى السنوات الماضية، متابعاً: "كلهم زي بعض أنا دلوقتي بحب عمرو مصطفى بس، مفيش حد مهم، مزيكتي هي اللي مهمة".

وتحدث عن علاقته بـ"الهضبة"، قائلاً: "العشرة؟ ده ماجاش عزاني في أمي، مش عايز حد يتكلم عن الموضوع ده أصلاً، لأن عندي ردود هتزعل، ومش عايز أجيب الاسم أصلاً، خسارة".

وأردف: "محدش غالي عليا، الغالية عليا راحت وهي أمي، عشان بعد وفاتها حبيت نفسي بس، ودي كانت نصيحتها ومكنتش بسمع كلامها".

ولفت إلى أنه لا يحمل أي مشاعر تجاه كل المطربين، موضحا: "الغالي ولادي ومراتي".

وأعرب عن رغبته في تغيير صورته لدى الجمهور، وأن يبدأ في تقديم أعمال فنية، وأن تحتل أخبار أعماله اهتمامهم بدلاً من الأخبار التي تدور حول خلافاته مع الآخرين التي لا تفيده بشيء.

وذكر أنه قرر التوقف عن دعم المطربين، قائلاً: "كفاية استثمار، زي ما تجيبي ابن عشان تطلعيه دكتور، فجأة بقى بعد ما أخد شهادة الدكتور اشتغل سباك، تعبت ليه كل السنين دي في الطب؟".

وأكد أنه يعرف أن كلامه قد يزعج البعض لكنه يحمل الحقيقة، مضيفاً: "أنا عمري ما خبَّطت في حد.. مش فارق، خسرت وقت ومجهود مقابل ولا حاجة، صفر".

طباعة Email