وفاة الروائي الكوري الجنوبي الشهير "لي" عن عمر 75 عاماً

ت + ت - الحجم الطبيعي

 توفي الروائي الكوري الجنوبي "لي أوي-سو"؛ صاحب الكتب الأكثر مبيعا والمعروف بآرائه الفريدة غير التقليدية حول الحياة، أمس الاثنين عن عمر يناهز 75 عاما.

وكان "لي" يخضع لإعادة التأهيل بعد معاناته من نزيف دماغي في مارس العام 2020، وفقا لعائلته. كما كان الكاتب يعاني من أمراض متعددة، من بينها سرطان المعدة، في السنوات الأخيرة.

ولد "لي" في هاميانغ، بإقليم "كيونغ سانغ" الجنوبي، في العام 1946. ودرس التعليم في الجامعة وعمل معلما لمدة وجيزة في مدرسة فرعية صغيرة.

وبدأ "لي" مسيرته الأدبية في العام 1975 مع رواية "الميدالية" التي أحرزت بعض الجوائز، ثم اكتسب شهرة مع روايته الكاملة الأولى "النباتات الحالمة" (1978) لمشاعره الدقيقة وطريقته المميزة في التأليف.

وازدادت قاعدة المعجبين بروايات "لي" ومقالاته بعد ذلك، بما في ذلك "الكلب البري" (1981) و"الخنفساء طويلة القرن" (1981) و"النصل" (1982) و"هاك هاك" (2008)، التي تتعمق في معاني الحياة بروح من الدعابة. كما اكتسبت كتبه شعبية لأنه لم يتلطف في انتقاد الحكومة.

كما اشتهر أيضًا بمظهره الطاوي غير المألوف، مع شعره المعقود على هيئة ذيل الحصان وبدلة الهانبوك التقليدية البيضاء التي كان يرتديها في كل مكان.

وخلَّف "لي" وراءه زوجته وابنيه.

طباعة Email