الملكة إليزابيث تحتفل بعيد ميلادها الـ 96 مع الخيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحتفل الملكة إليزابيث الثانية بعيد ميلادها الـ 96، الخميس، في قصر ساندرينغهام.

وسافرت أطول ملوك بريطانيا بقاء في الحُكم بطائرة مروحية إلى القصر الموجود في مقاطعة نورفولك، حيث سيلحق بها أعضاء العائلة والأصدقاء، حسب ما ذكر موقع «بي بي سي».

ويُتوقع أن تبقى في كوخ ضمن ملحقات القصر، وهو المكان الذي كان يحبه زوجها الراحل الأمير فيليب.

وبمناسبة عيد ميلادها، نُشرت صورة للملكة مع اثنين من المِهار من نوع FELL تعكس ولعها الدائم بالخيول. واُلتقطت الصور في قلعة ويندسور، حيث تقضي الملكة معظم أوقاتها، وسيشارك المهران في عرض الخيول الملكية المقبل في قلعة ويندسور.

وقال الأمير هاري، خلال لقاء مع محطة تلفزيونية أمريكية، إن الملكة قد تقلل من أهمية الاحتفال بهذا الحدث، مضيفاً «بعد سن معينة تشعر بملل من أعياد الميلاد».

ولكن الملكة ستقضي بعض الوقت في وود فارم WOOD FARM وهو كوخ وصفته عاملة النظافة تيريزا طومسون بأنه «مكان صغير ورومانسي»، ومكان ارتبط بقوة بالأمير فيليب، الذي رحل منذ ما يزيد على عام.

وفي وقت سابق من العام الجاري، كانت الملكة في قصر ساندرينغهام لإحياء ذكرى اعتلائها العرش في عام 1952.

وولدت الملكة إليزابيث عام 1926، بعيداً عن الأجواء الملكية، في منزل في لندن بشارع بروتون، حيث عاشت مع والديها في البداية، واللذين أصبحا في ما بعد الملك جورج الخامس والملكة إليزابيث.

وأُرسلت التهاني للملكة بمناسبة عيد ميلادها من رئيس الوزراء، بوريس جونسون، وزعيم حزب العمال، السير كير ستارمر، وستُطلق الأعيرة النارية للاحتفال بالمناسبة.

وعانت الملكة من مشاكل في الحركة، في الأشهر الأخيرة، ما منعها من حضور عدد من الفعاليات، ومنها قداس عيد الفصح.

والظهور الوحيد أمام العامة هذا العام، خارج منزلها أو عبر فيديو، كان خلال قداس عيد الشكر للأمير فيليب في وستمينستر.

ويُصادف عيد ميلاد الملكة السادس والتسعين حدثاً آخر غير مسبوق لملكة بريطانية، كونه العام الذي أصبحت فيه أول ملكة تحتفل باليوبيل البلاتيني على العرش لمدة 70 عاماً.

وبهذه المناسبة سيتم إنتاج عدد من العناصر التذكارية من بينها دمية باربي عليها تاج زفاف الملكة بعد إعادة تصميمه وثوب عاجي مزود بشريط أزرق.

طباعة Email