رحيل الأديب المصري مجيد طوبيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

توفي الكاتب والروائي المصري، مجيد طوبيا،  في ساعة مبكرة من صباح اليوم، الخميس 7 أبريل 2022.

وقالت النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر إن الروائي والسيناريست مجيد طوبيا توفي عن عمر ناهز 84 عاما بعد مشوار طويل أثرى خلاله المكتبة العربية والشاشة السينمائية بأعمال لا تنسى.

وكان طوبيا قد تعرض لأزمة صحية دخل على أثرها المستشفى شهر مارس الماضي لكنه عاد بعدها إلى منزله.

ولد مجيد طوبيا في 25 مارس 1938 في محافظة المنيا، بمصر، حصل على درجة بكالوريوس في الرياضة والتربية من كلية المعلمين في القاهرة عام 1960، ودبلوم معهد السيناريو عام 1970، ودبلوم الدراسات العليا بالإخراج السينمائي من معهد السينما بالقاهرة عام 1972.

كما حصل مجيد طوبيا على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1979، وجائزة الدولة التشجيعية في الآداب من المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية في نفس العام. بالإضافة لجائزة الدولة التقديرية للآداب عام 2014.

أصدر مجموعته القصصية الأولى (فوستوك يصل إلى القمر) عام 1967 وتبعتها عدة مجموعات منها (خمس جرائد لم تقرأ) و(الأيام التالية).

من أبرز رواياته (عذراء الغروب) و(دوائر عدم الإمكان) و(غرفة المصادفة الأرضية) و(ترميم قضية أحمس) و(حكاية ريم الجميلة) و(الهؤلاء) و(تغريبة بني حتحوت).

تحول عدد من مؤلفاته إلى أعمال درامية منها فيلم (أبناء الصمت) إخراج محمد راضي الذي يعد من أبرز ما قُدم على شاشة السينما عن الفترة بين حربي 1967 و1973 في مصر كما كتب سيناريو وحوار فيلمي (حكاية من بلدنا) و(صانع النجوم) وقصة فيلم (قفص الحريم).

طباعة Email