قصة اعتزال شكري سرحان واعتكافه بالمسجد في سنوات عمره الأخيرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحل اليوم السبت 19 مارس، ذكرى رحيل الفنان المصري شكري سرحان، الذي ولد بمحافظة الشرقية في 13 مارس 1925، ورحل عن عالمنا بمثل هذا اليوم عام 1993، عن عمر يناهز 72 عاما. 

اسمه الحقيقى محمد شكري الحسيني سرحان،  وهو الأخ الأصغر للفنان محسن سرحان، وسامى سرحان.

بدأ شكري سرحان، حياته الفنية من خلال فيلم "لهاليبو" مع النجمة الاستعراضية نعيمة عاكف وذلك عام 1949، وهو أحد أبرز نجوم السينما المصرية. 

كانت الانطلاقة السينمائية الحقيقية لشكري سرحان، مع المخرج العالمي يوسف شاهين بعد تقديمه لبطولة فيلم "ابن النيل" عام 1951، وكان دوره فيه بمثابة ميلاد حقيقي كنجم في سينمائى، ومن بعده تميز فى أداء دور الدنجوان، ليقدم بعدها 150 فيلما في مسيرته الفنية منها: (شباب امرأة، اللص والكلاب، الزوجة الثانية، النداهة، وليلة القبض على فاطمة)، وكان فيلم «الجبلاوي» الذي تم إنتاجه عام 1991، هو آخر الأعمال التي قدمها.

وفي مشوار شكري سرحان الفني نال العديد من الجوائز، منها: جائزة أفضل ممثل من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، عن دوره في فيلم «ليلة القبض على فاطمة»، كما كرمه الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر ومنحه وسام الدولة، وفقا لصدى البلد.

وفاة شكري سرحان

وفي عام 1997 توفي شكري سرحان، بعد أن اعتزل التمثيل، وابتعد تماما عن الأضواء والوسط الفني منذ عام، 1991 واعتكف حتى وفاته على قراءة القرآن الكريم.

 

طباعة Email