حملات لإغلاق حسابات ساز القحطاني بعد وفاتها

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد وفاة السعودية ساز القحطاني شهيرة سناب شات، بدأ عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملات لإغلاق حسابات الشابة الراحلة على تيك توك وإنستغرام وبنتررست.

أتى ذلك بعد أن رفضت إدارة الحسابات حذفها لأنها ليست مخالفة.

وقالت تالا صفوان، إحدى الناشطات على تيك توك، إنها تواصلت مع الإدارة لغلق حساب ساز، إلا أنهم رفضوا بحجة أنه حساب غير مخالف ولم تصلهم شكاوى عليه.

فما كان من تالا غير أن تطلب من محبي ساز بالدخول على حسابها ووضع تبليغ واختيار السبب بأنه "وفاة صاحبة الحساب" حتى تتجاوب معهم الإدارة وتغلق الحساب، وفقا للعربية نت.

يذكر أن حادثاً مرورياً مروعاً كان أودى بحياة السعودية ساز القحطاني، مساء الأربعاء، على طريق العروبة في مدينة الرياض.

فيما تداول عشرات الآلاف من المغردين السعوديين خبر وفاتها، ليتصدر وسم #ساز_القحطاني بحث تويتر.

كما نعاها الكثير من المتابعين، معبرين عن حزنهم الشديد لما ألم بها.

وكانت صديقتها المقربة نجوى العبدالله قد كشفت في وقت سابق أن "ساز كانت تقود السيارة بسرعة كبيرة، وصلت إلى 230 كلم، وبالتالي وقع الحادث"، مضيفة أنها "توفيت وقت وقوع الحادث".

كذلك وجهت رسالة إلى مروجي الشائعات حول أسباب الحادث، قائلة: "كل الشائعات التي يتم نشرها غير صحيحة، والبنت ماتت في حادث"، لافتة إلى أن "كل الناس يريدون فقط يطلعون تريندات بهذه الشائعات".

يشار إلى أنه قبل وفاتها، نشرت ساز مقطع فيديو على تيك توك تتحدث فيه عن الموت، حيث قلدت صوت طفل ورددت جملة "الموت ولا المذلة"، رداً منها على رفض أهلها السرعة الزائدة في قيادة السيارة.

وكتبت تعليقاً على الفيديو: "لما يقولون أهلي هدي السرعة وإلا بنأخذ منك السيارة".

كما نشرت عدة صور من جلسة تصوير أخيرة لها في يوم الحادث.

طباعة Email