رحيل نجم نشرات أخبار الظهيرة في فرنسا جان بيار بيرنو

ت + ت - الحجم الطبيعي

توفي مقدم الأخبار الفرنسي الشهير جان بيار بيرنو، نجم نشرة الظهيرة على قناة "تي اف 1" (TF1) لأكثر من ثلاثة عقود، عن 71 عاما، على ما أعلنت وكيلة أعمال زوجته مساء أمس الأربعاء.

ونقلت إذاعة "مونت كارلو" عن وكيلة ناتالي ماركيه - بيرنو قولها: "توفي والد توم ولو وأوليفييه وجوليا جراء تبعات إصابته بسرطان الرئة"، في نبأ أكدته لاحقا محطة "TF1" الفرنسية المصنفة من أبرز القنوات التلفزيونية الأوروبية.

وعلى مدى ثلاثة وثلاثين عاما، كان جان بيار بيرنو ضيفا محببا لدى ملايين الفرنسيين ممن تابعوه يوميا خلال تقديمه نشرة أخبار الساعة الواحدة بعد الظهر، التي تهتم خصوصا بأخبار المناطق من دون التركيز على السياسة، ضمن صيغة محببة لدى كثيرين رغم الانتقادات التي تطاولها باستمرار.

لكنه توقف عن تقديم نشرات الأخبار في 18 ديسمبر 2020، رغم أن هذا الموعد الإخباري اليومي كان لا يزال يسجل أعلى مستويات المشاهدة. وكتبت قناة "TF1" في بيان "بمزيد من الأسى تلقينا نبأ رحيل جان بيار بيرنو"، مشيرة إلى أن "التلفزيون يفقد أحد أكبر صحافييه، وTF1 تفقد فردا من عائلتها".

ولفتت القناة إلى أن بيرنو "جسّد إعداد نشرة أخبار الساعة الواحدة بعد الظهر لأكثر من ثلاثين عاما، وهي مدة لم يعادلها أحد كافأها الجمهور من خلال إخلاص تام حتى نشرته الإخبارية الأخيرة في 18 ديسمبر 2020. وبذلك كان جزءا من كل عائلة فرنسية".

وأعلن جان بيار بيرنو في 23 نوفمبر الفائت إصابته بسرطان رئوي، بعد سنوات قليلة على خضوعه لعلاج من سرطان البروستات.

طباعة Email