مفاجأة.. طبيب وائل الإبراشي المتهم بعلاجه خطأ كان مشرفاً على حالة سمير غانم

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت مصادر طبية في مصر  أن الطبيب الذي اتهمته سحر الإبراشي، زوجة الإعلامي الراحل وائل الإبراشي، كان السبب في تفاقم حالته الصحية وتشخيصه خطأ في البداية، هو نفسه الذي شخص حالة  الفنان الراحل سمير غانم خطأ، وكان السبب في إصابته بالفطر الأسود.

ونقلت صحيفة «الوطن» عن المصادر قولها ، إنَّ الدكتور حسام حسني هو من تولى علاج الفنان سمير غانم بعد الخطأ الطبي الذي ارتكبه طبيبا خاصا، بتشخيصه في بداية إصابته بكورونا، كما هو الحال بالنسبة للإعلامي وائل الإبراشى.

وقالت سحر الإبراشي إنها تنوي مقاضاة الطبيب الذي عالج زوجها في البداية خطأ، موضحة أن الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، هو الذي حاول إنقاذه، لكن الخطأ في التشخيص من البداية كان السبب في تدهور حالته.

وتوفي وائل الإبراشي، عن عمر ناهز 58 عاما، بعد مسيرة صحفية وإعلامية حافلة بالنجاح، بعد تخرجه في كلية الإعلام عام 1987.

وعمل الإبراشي في بداية حياته الصحفية في مؤسسة روزاليوسف الصحفية ومنها شارك في نجاح صحيفة صوت الأمة، كما قدم برامج تليفزيونية أبرزها الحقيقة والعاشرة مساء وأخرها التاسعة مساء في التليفزيون المصري.

طباعة Email