العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تعليق رسمي ألماني على الدكتوراه الفخرية لمحمد رمضان

    نفت السفارة الألمانية في القاهرة أي علاقة لألمانيا بالمؤسسة التي منحت الفنان المصري محمد رمضان الدكتواره الفخرية في لبنان مؤخرا.

    وقالت السفارة على "فيسبوك: "دائما نشعر بالارتياح لرؤية كم من الناس يحبون كلمة ألمانيا، لكن ضع في اعتبارك أنه ليست كل المؤسسات أو الشركات التي تقدم أو تستخدم كلمة ألمانيا معتمدة وتابعة للحكومة الألمانية".
     كما تبرأت وزارة الخارجية الألمانية من ما يسمى المركز الثقافي الألماني الدولي، حيث قال المركز الألماني للإعلام التابع لوزارة الخارجية الألمانية في بيان رسمي على فيسبوك "إن لا علاقة بين الحكومة الألمانية وما يسمي بالمركز الثقافي الألماني الدولي في لبنان".

    وقال محمود عبد الله الخطيب، رئيس مجلس إدارة ما يُعرف بالمركز الثقافي الألماني الدولي في لبنان، إن المركز مقره الرئيسي يقع في برلين، وله فروع عديدة حول العالم.

    وذكر الخطيب بأنه الوحيد المخول بالحديث باسم المركز في لبنان، مضيفاً أن المركز ليس له موقع إلكتروني، مكتفيًا بالإشارة إلى صفحة الفيسبوك الخاصة بفرع لبنان.

     وقال الخطيب إنه حصل على الترخيص تحت رقم 3437236 من المركز الرئيسي في برلين، وهو المركز الذي لم تتوفر عنه أي بيانات؛ ولا وجود لموقع إلكتروني خاص به، أو أي حسابات موثوقة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يجعل المركز "مجهول الهوية".

    واوضح محمود الخطيب  إن قيمة عضوية المركز  قيمتها 100 دولار أمريكي لسنة واحدة، كما أن من ضمن مزايا العضوية بالمركز "الاستفادة من فعاليات للاعضاء المبدعين والمميزين".

    وقال أحد الأعضاء السابقين بالمركز الثقافي الألماني الدولي "رفض ذكر اسمه" إن المركز ليس له أي علاقة بألمانيا، وهو عبارة عن جمعية مرخصة في لبنان ومقرها مدينة صور، تقوم بتقديم الدورات التعليمية في الإعلام والعلاقات الخارجية وأحيانًا اللغة الألمانية.

    وتابع المصدر أن شهادات الدكتوراه الفخرية التي يعطيها المركز ليست رسمية على الإطلاق ولا قيمة أكاديمية أو مهنية لها، وقيمتها 100 دولار تقريبًا بعد الحصول على العضوية، مؤكدًا أن فائدتها الوحيدة تتلخص في لقب "دكتور" الذي يسعى إليه البعض. 

     

    طباعة Email