العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نُقل إلى ألمانيا للعلاج بعد تدهور صحته

    المرض يشل حركة عبد اللطيف البناي ورفاق دربه يساندونه

    لعقد من الزمن، والشاعر الغنائي المخضرم عبد اللطيف البناي، يواجه شلل الرعاش، لكن يبدو أن الشاعر الذي تعود في فنه الجمع بين الماضي والحاضر قد اتعبته "الرعشة" كثيراً، ليفقد منذ نحو اسبوعين الحركة، وها هي حالته الصحية لم تعد قادرة على التحمل، فقد شهدت تدهوراً ملحوظاً، تطلب "فزعة" وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي عبدالرحمن المطيري، الذي تولى التنسيق مع وزارة الصحة الكويتية، ليتم نقل الشاعر الغنائي إلى خارج الكويت، وتحديداً إلى ألمانيا، من أجل مواصلة العلاج، وهو ما أكده الممثل الكويتي سعود الشويعي عبر حسابه على "انستغرام"، حيث كتب: "أرجو دعواتكم بالشفاء العاجل إن شاء الله للعم الشاعر القدير عبداللطيف البناي (أبو ناصر)، حيث سيذهب في رحلة علاج إلى ألمانيا"، رافعاً في الوقت نفسه أكف الدعاء لرب كريم، أن "يشفيه ويلبسه ثوب الصحة والعافية".

    خبر تدهور الحالة الصحية للشاعر المخضرم والذي تجاوز عقده السابع بثلاث سنوات، كان كفيلاً بأن يجمع رفقاء دربه حوله، والذين حرصوا على الاطمئنان عليه، واستذكار الأيام الجميلة التي جمعتهم مع البناي، الذي يعد أحد رواد الأغنية الخليجية وممن ساهموا كثيراً في تطوير الأغنية الكويتية الحديثه،

    ومن بين هؤلاء كان الشاعر الإماراتي سلطان العميمي، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، الذي كتب عبر "انستغرام": "نسأل الله أن يحفظ الشاعر الغنائي الكبير ‫عبداللطيف البناي‬ وأن يشفيه ويعافيه من الأزمة الصحية التي يمر بها حاليا"، مضيفاً: "تجربة الشاعر البناي تركت بصمة كبيرة في الأغنية العربية وساهمت في انتشار الأصوات الخليجية بقوة في الساحة العربية"، والأمر كذلك انسحب على الفنان عبد الله الرويشد الذي غرد عبر "تويتر" قائلاً: "سلامة عمرك يا رفيق العمر"، فيما لم يتخلف عن الركب كل من الموسيقار غنام الديكان، والفنان عبدالكريم عبدالقادر، والشاعر بدر بورسلي، وغيرهم الكثير. ‬

    من جانبها، لم تغب الفنانة نوال الكويتية عن المشهد، حيث كتبت عبر حسابها على "تويتر": "سلامتك يا أبو ناصر الغالي، وعسى الله يشفيك ومأجور إن شاء الله"، فيما كتب الملحن فهد الناصر عبر "تويتر": "اللهم شافي وعافي الشاعر الكبير العم عبداللطيف البناي وطول في عمره يا رب .."، أما الكاتبة الإماراتية ميرة القاسم، فكتبت: "(منين ابتدي) .. لكم شعوري عندما قال لي عبد اللطيف البناي: (شلونج يبا)، وكأنني احتضنت تاريخ اللحظات كلها، تلك اللحظات التي حملت خطواتي الكثير من كلماته، وأنا باتجاه الحياة والتشكل، كان قليل الكلام، يجر صوته ممتناً لما كتبت، ودعوة لزيارته في الكويت والانتظار. بخير هو بخير فقط نبتهل".  بينما كتب الملحن نوف عبد الله: "اللهم اشف العم عبد اللطيف البناي واحفظه وأطل بعمره". 

    عبد اللطيف البناي، لم يكن شاعراً فقط، وإنما يعتبر أحد أبرز فرسان الكلمة المغناة أيضاً، حيث صدح بكلماته العديد من فرسان الأغنية الخليجية كما الفنان نبيل شعيل في أغنية "السماح"، والفنان عبد الكريم عبد القادر في أغنية "شخبارك" و"أنا رديت" و"أجر الصوت" التي لقب على إثرها بـ "الصوت الجريح"، وغنت له ايضاً الفنانة  رباب كما في أغنية "كيدي أعظم"، والفنان عبد الله الرويشد الذي غنى له "لو جمعت"، وغيرهم الكثير.

     

    طباعة Email