العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بلقيس أول مجسم شمعي لـ«مدام توسو دبي»

    كشف متحف «مدام توسو دبي» عن شخصية أول مجسم شمعي في الشرق الأوسط للنجمة الإماراتية بلقيس فتحي، التي تجمع في شخصيتها بين الموهبة المتميزة، وسحر الجمال والأناقة، وأخلاقيات العمل.

    ومنذ أن ذاع صيتها في عام 2013، حققت نجاحاً فنياً وموسيقياً كبيراً بعد إصدار ثلاثة ألبومات غنائية حطمت الأرقام القياسية، وتوجت هذا النجاح بسفرها حول العالم كعضو في «إن إس أو» الأوركسترا السيمفونية الإماراتية.

    حققت أحدث أغنياتها «انتهى» شهرة كبيرة لتصبح الأغنية الأكثر استماعاً لصيف 2021 في العالم العربي. إن أكثر ما يميز «بلقيس» في المنطقة بأكملها هو دورها الرائد في دعم المرأة والمساواة في الحقوق بين الجنسين.

    وفي لحظات ساحرة أشبه بالخيال، التقت «بلقيس» لأول مرة بالمجسم الشمعي الذي يمثلها في حفل رسمي خاص أقيم بالشراكة مع «مدام توسو» داخل المنتجع الفاخر «سيزرز بالاس دبي» من قلب جزيرة «بلو واترز» ذات الإطلالات الساحرة على مياه الخليج الكريستالية.

    أضواء

    ولقد أعربت النجمة «بلقيس فتحي» عن مدى فخرها وسعادتها بهذا الحدث الكبير، قائلة: «شعور كبير بالفخر والسعادة كوني أول فنانة عربية تقف جنباً إلى جنب مع مجسم شمعي مذهل يمثلني في الوجهة الأكثر جاذبية عالمياً، «مدام توسو دبي». هذا المجسم الشمعي الرائع ينبض بالحياة بأدق التفاصيل الخارجية التي تحاكي ببراعة مظهري وترسم ملامح شخصيتي بشكل استثنائي.

    لا يسعني الانتظار حتى يتمكن الجميع من زيارة تلك الوجهة الاستثنائية «مدام توسو دبي»، والاستمتاع بقضاء أمتع الأوقات مع واحدة من أفضل التجارب الترفيهية التفاعلية المرتقبة في العالم العربي». علقت «ساناز كولسرود» مدير عام «مدام توسو دبي»، قائلة:

    يسعدنا أن نعلن عن الحفل الرسمي لتقديم أول مجسم شمعي في الشرق الأوسط، فذلك لمحة تشويقية من سحر الترفيه الاستثنائي الذي ستقدمه مدام توسو للزوار. «بلقيس» هي من أهم أيقونات الموسيقي في المنطقة، ولا يسعنا الانتظار حتى يقابلها جمهورها وجمهور المتحف الفريد.

    طباعة Email