العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تفاصيل جديدة حول الطبيب الذي عالج ياسمين عبد العزيز قبل تدهور صحتها

    كشفت وسائل إعلام مصرية عن تفاصيل حول الطبيب الذي قام بمعالجة الفنانة ياسمين عبد العزيز قبل تدهور صحتها.

    وقالت المصادر إن تحقيقا داخليا يجرى حاليا في المستشفى الذي أجريت به العملية لمعرفة ما إذا كان هناك خطأ طبي حدث خلال العملية أم لا.

    وأكدت المصادر أن الجراح الذي أجرى العملية، مشهود له بالكفاءة، لكن الأمر يخضع لمراقبة ومراجعة، حرصا على التأكد من كل شيء، موضحًا أن غالبية الأساتذة من الأطباء ليسوا من العاملين في المستشفى، وإنما يصنفون على أنهم من الأطباء الزائرين الذين يتعاملون مع المستشفى، فيما يكون دور المستشفى تقديم الرعاية الطبية فقط.

    كما أكدت المصادر أن ذلك هو نهج كافة المستشفيات الخاصة، موضحة أن هناك لجانا في كافة المستشفيات تدقق في مدى كفاءة هؤلاء الأساتذة لاعتمادهم في جدول الأساتذة المتعاملين في المستشفى والاستغناء عن غير الأكفاء.

    وتوعد الفنان أحمد العوضي، زوج الفنانة ياسمين عبد العزيز، في تدوينة له على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أمس، من تسبب في تدهور الحالة الصحية لزوجته بالحساب بالقانون، مستخدما تعبيرات "تسيب وإهمال وتخاذل وتراخي" في وصف ما جرى في العملية.

    وسافرت الفنانة ياسمين عبد العزيز، الثلاثاء، إلى سويسرا التي أجرت بها عملية قيصرية منذ 10 سنوات، لاستكمال رحلتها العلاجية.

    وقالت مصادر إن الفنانة ياسمين عبد العزيز، تحتاج حاليا لعملية تعديل مسار، على حد تعبير المصادر، نتيجة للثقب الذي حدث في القولون خلال العملية، التي وصفها الأطباء بالمعقدة، وفقا لصحيفة الوطن.
    كشف مصدر طبي، على معرفة بالحالة الصحية للفنانة ياسمين عبد العزيز، سبب سفرها لاستكمال علاجها في سويسرا، موضحا أنها سبق لها أن أجرت بها سابقا عملية قيصرية منذ 10 سنوات.

    ونقلت صحيفة «الوطن» المصرية عن المصدر قوله إن عملية ياسمين عبد العزيز في مصر كانت دقيقة وصعبة لإزالة تجمع دموي كبير على المبيض، استلزم تدخلا جراحيا بدلا من المنظار، نظرًا للتاريخ الطبي لياسمين عبد العزيز.

    وأكد المصدر أنها عانت من بعض المضاعفات خلال العملية، ما أدى لحدوث انتفاخ في القولون نتج عنه ثقب وتسرب محتوياته، التي يتبعها التهاب بريتوني.

    وأوضح المصدر أن الفنانة ياسمين عبد العزيز، حالتها استقرت في المستشفى قبل سفرها للخارج، إلا أنها في حاجة لإجراء جراحة جديدة سماها بـ«جراحة تغيير المسار»، لإعادة الأمعاء لمسارها الطبيعي.

    وغادرت الفنانة المصرية ياسمين عبدالعزيز إلى مدينة جنيف السويسرية لاستكمال علاجها بأحد المستشفيات، من تداعيات العملية الجراحية التي أجرتها في يوليو الماضي.

    وستبدأ الفنانة المصرية رحلة علاج خارجية بعد مغادرتها من مطار القاهرة الدولي، حيث وصلت إلى المطار بسيارة إسعاف مجهزة من إحدى المستشفيات الخاصة وسمح للسيارة بالدخول إلى بوابة صالة 4 المعنية بالطيران الخاص لنقلها على طائرة إسعاف خاصة.

    ووفقا لوسائل إعلام مصرية، فإن الحالة الصحية للفنانة ياسمين عبدالعزيز مستقرة، وتم نقلها بصحبة مرافقة للطائرة تحت إشراف إسعاف المطار.

    وكانت ياسمين عبدالعزيز دخلت المستشفى لإجراء عملية "تكيس المبايض"، خصوصا أنها كانت تعانى من وجود أكياس دهنية على المبيضين لكن تسببت في مشاكل صحية لها مثل زيادة عدد ضربات النبض ونقص الأكسجين في الدم.

    وقال الفنان أحمد العوضي، إن سفر زوجته الفنانة ياسمين عبد العزيز إلى سويسرا، بعد مغادرتها أحد مستشفيات القاهرة، صباح الجمعة الماضي، يأتي في إطار مرحلة استكمال علاجها.

    وأضاف : «أرجو من الناس الدعاء ليها وإنها تكمل علاجها علي خير».

    وبدأت الأزمة الصحية للفنانة ياسمين عبدالعزيز بمنشور كتبه زوجها الفنان أحمد العوضي عبر حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث دعا محبيها في مصر والوطن العربي بالدعاء لها للخروج من غرفة العمليات بسلام.

    ولم تمر دقائق علي هذا المنشور ليفاجئ «العوضي» جمهوره بكتابة رسالة مؤثرة لزوجته ياسمين عبدالعزيز يدعو لها فيها بتجاوز أزمتها، لأنه لا يقوى على العيش بدونها، مضيفا أنه يحبها أكثر مما يتخيل.

    طباعة Email