العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    محمد هنيدي يعود للسينما مع «الإنس والنمس»

    بعد غياب أربع سنوات عن شاشات السينما عاد الممثل الكوميدي المصري محمد هنيدي بفيلم (الإنس والنمس) الذي يدور في قالب من الفانتازيا عن عالم الجن والصراع الأبدي بين الخير والشر. وكان آخر فيلم قدمه هنيدي (56 عاماً) للسينما «عنترة ابن ابن ابن شداد» في عام 2017 مع المخرج شريف إسماعيل. 

    وفي تقديمه للفيلم الجديد كتب هنيدي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك «بنقدملكم في الفيلم تجربة جديدة ومختلفة زي الأفلام الأجنبية بمستوى متطور وجديد وبقصة ممتعة مناسبة لكل الأسرة وللعيلة كلها».

    يتناول الفيلم قصة تحسين (محمد هنيدي) الذي يعمل مشرفاً في بيت الرعب بمدينة الملاهي ويتعرض في أحد الأيام لحادث سير يلتقي بسببه مع نارمين (منة شلبي) التي تنتمي لعائلة النمس الملعونة من الجن وتسعى للحفاظ على تواجدها من خلال التزاوج مع البشر.

    يقع تحسين في حب نارمين دون أن يعرف حقيقتها وينساق وراء عائلتها فيعيش معهم لفترة داخل قصرهم ليكتشف بمرور الوقت أنهم يستغلونه ويعتزمون التخلص منه فيعمل على القضاء عليهم بمساعدة أسرته.

    ورغم تعرض أفلام مصرية سابقة للعلاقة بين عالمي الإنس والجن مثل (عفريتة هانم) و(عفريتة إسماعيل يس) إلا أن أعمال الجرافيكس في «الإنس والنمس» جاءت مميزة ومتقنة الإدماج وأضافت قيمة للفيلم.

    طباعة Email