العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إسدال الستار على برنامج تلفزيون الواقع لعائلة كارداشيان

    بالدموع والعناق والامتنان.. عُرضت أول من أمس الحلقة الأخيرة من برنامج (كيبينغ أب ويذ ذا كارداشيانز) أو (مواكبة آل كارداشيان) بعد 14 عاماً على بدء الحلقات التي سجلت الأحداث وعالم الموضة والعلاقات داخل العائلة والتي كانت السبب في شهرة كيم كارداشيان وأخواتها. وقالت كيم في الحلقة الأخيرة «لست نادمة. كانت هذه أجمل عشر سنوات ونصف في حياتي».

    وأضافت «أشعر أنني أكثر فتاة محظوظة في العالم كله، فقد أتيحت لي فرصة العمل مع عائلتي يومياً... أصبحنا على ما نحن عليه الآن بفضل هذا العرض ولن أستهين بهذا أبداً».

    وانتهت الحلقات بمعانقة الطاقم التلفزيوني الذي تتبع حياة الأسرة الثرية. لكن العائلة الكبيرة التي تعيش في كاليفورنيا لا تعتزم الابتعاد عن الأضواء إذ ستعود في حلقة من جزأين يومي 17 و20 يونيو، كما اتفقت على مسلسل جديد على منصة هولو للبث من المتوقع إطلاقه هذا العام.

    ولا تتوفر تفاصيل كثيرة لكن كريس جينر والدة كيم وصفت الأمر بأنه «الفصل التالي» في حياة العائلة.

    وتابع البرنامج على مدى سنوات مجريات الحياة الشخصية والمهنية لعائلة كارداشيان-جينر بما في ذلك زواج كيم من مغني الراب كانييه وست وانفصال أختها كلوي عن لاعب كرة السلة لامار أودوم وتحول الأب بروس جينر إلى امرأة باسم كيتلين.

    طباعة Email