كرارة يجدد الأكشن في «كازابلانكا 2»

قبل نحو عامين، أطل الفنان المصري أمير كرارة، رفقة الفنان إياد نصار وعمرو عبد الجليل والتركي خالد أرغنتش، بفيلم «كازابلانكا» للمخرج بيتر ميمي، حيث قدموا معاً حكاية «عمر المر، وعرابي ورشيد»، الذين يشكلون معاً عصابة متخصصة في قرصنة السفن وتسند إليها مهمة سرقة الألماس، الأمر الذي وضعها في مواجهة مباشرة مع عصابة مافيا. في تلك الحكاية شكل الأكشن محوراً أساسياً، ساهم إلى حد كبير في إنجاح الفيلم على شباك التذاكر العربي، وشهدت الحكاية آنذاك «حرب تصفية حسابات» بين أعضاء عصابة «هجامين البحر» وأعضاء مافيا دولية، بينما دارت الأحداث على أرض المغرب.



«كازابلانكا» كان آنذاك آخر فيلم يقدمه أمير كرارة للسينما، قبل أن يتحول نحو الدراما التلفزيونية، حيث عرض آخر أعماله في رمضان الماضي، وحمل عنوان «نسل الأغراب»، واستطاع من خلال الفيلم أن يتربع على سدة عرش شباك التذاكر العربي، بعد وصول إيرادات فيلم «كازابلانكا» إلى 80 مليون جنيه مصري، واستمر عرضه في الصالات لنحو شهرين، وهو ما اعتبر آنذاك «رقماً قياسياً». تلك النجاحات التي حققها «كازابلانكا»، شكلت تمهيداً لتشجيع طاقمه للمضي قدماً في إنتاج جزء ثانٍ منه، وسط آمال بأن يستطيع تحقيق النتائج ذاتها التي حققها الجزء الأول في 2019.

خبر إنتاج جزء ثانٍ من «كازابلانكا» أطل على حساب الفنان أمير كرارة على «انستغرام»، والذي بادر إلى نشر صورة من الفيلم، مرفقاً إياها بكلمة «قريباً»، حيث بدت تلك الكلمة أشبه بإشارة إلى بدء الاستعدادات لتقديم جزء ثانٍ من الفيلم، الذي لا تزال كل تفاصيله، داخل أدراج شركة الإنتاج، حيث لم يتم الكشف عن أي منها.



كلمة «قريباً» التي كتبها كرارة على صورة «كازابلانكا» كانت كفيلة بأن تثير شراهة وسائل الإعلام، التي أطلقت العنان لتوقعاتها حيال شكل وتفاصيل الفيلم الجديد، حيث تمت الإشارة إلى أن هذه الخطوة جاءت على إثر النجاح الذي حققه الجزء الأول، وأن عمليات التحضير للجزء الثاني قد بدأت، على أن يبدأ طاقمه بأعمال التصوير قريباً، في حين نقلت بعض وسائل الإعلام عن كراره إعلانه عن انضمام الفنان أحمد فهمي إلى «جوقة» الجزء الثاني من الفيلم، والذي قال إنه «سيحمل صراعاً بينه وبين المكسيكي الذي يلعب دوره الفنان أحمد فهمي»، منوهاً إلى أن هناك بعض الشخصيات ستستمر في الفيلم، ومن بينها الفنان أحمد داش، وغيره.

طباعة Email