منى السابر تكشف مفاجأة في تطورات قضيتها مع ابنتها حلا الترك

كشفت الفنانة منى السابر، عن انتهاء المدة المخصصة لسداد المبلغ المستحق بذمتها لابنتها الفنانة البحرينية حلا الترك، في القضية الشهيرة العالقة بينهما.

وقالت منى السابر، في مقطع فيديو عبر حسابها على تطبيق "سناب شات"، إنه "وفقا للدعوى التي رفعتها عليها ابنتها لرد المبلغ الذي تحصلت عليه منها للإنفاق على نفسها وشقيقها، انتهت المهلة ولم يتم استكمال المبلغ المطلوب".

وأضافت أنها "لا تعلم مصيرها حاليا من جانب المحكمة، وأنها تنتظر ما سيحدث معها، كون القضية على ما هي عليه دون وجود المبلغ محل الإشكال".

وكانت منى السابر حرصت على تهنئة ابنتها حلا الترك منذ أيام بعيد ميلادها، موجهة لها تهنئة عبر حسابها على "إنستغرام"، قائلة :"عيد ميلاد سعيد لابنتي المميزة".. "أحبكِ اليوم وغدا ودائما"، كما نشرت صورة تعبيرية لأم تحمل طفلة وتشكلان معاً قلبا كبيرا، في مشهد رمزي لعلاقة الأم بابنتها.

يذكر أنه وبالتزامن مع احتفالات عيد الأم أصدرت المحكمة البحرينية حكمها بحبس منى السابر  سنة مع النفاذ بسبب تصرفها بمبلغ مالي قدره 200 ألف دينار بحريني عائد لابنتها، وأمهلتها شهرا لجمع المبلغ اللازم وسداده لابنتها.

وانهارت منى السابر في تصريحات تلفزيونية، مشيرة إلى أنها "لم تكن تتوقع أن يحدث هذا لها مع قُرب ذكرى عيد الأم بعد أيام". وقالت إن "الحكم الصادر بحقها كان بمثابة طعنة في صدرها من أقرب الناس لها"، وأنها بقيت على أمل بأن "تتنازل ابنتها عن القضية المرفوعة ضدها لكن  توقعها خاب بابنتها"، بل أشارت إلى أن ابنتها "ما زالت ترفض وتنكر معرفتها بالأمر وتشهد ضدها".

 

طباعة Email