أفلام مايو في مصر.. إيرادات مقبولة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

رغم المضمون «الخفيف» لأفلام عيد الفطر، بشهادة عدد من النُقاد، إلا أنها نجحت في أن تجتذب قاعدة من الجمهور، لتحقق بذلك إيرادات وصلت لنحو 25 مليون جنيه، خلال أسبوعين من بدء العرض، برغم الإجراءات الاحترازية التي تتبعها دور العرض من نسبة التشغيل، وعدد الحفلات، التي انخفضت بسبب قرارات الحكومة بشأن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس «كورونا».

ومن بين 3 أفلام تم عرضها خلال موسم عيد الفطر السينمائي، نجح فيلم «أحمد نوتردام»، في تصدر قائمة الإيرادات، بوصوله لنحو 13 مليون جنيه، من بطولة رامز جلال، غادة عادل، خالد الصاوي، حمدي الميرغني، بيومي فؤاد، وإخراج محمود كريم.

وتدور أحداث الفيلم، حول مجموعة من جرائم القتل والاختطاف، تقع من قِبل قاتل مجهول، وتبدأ الشرطة في البحث عنه، وعندما يكتشف صحافي شاب تأثر القاتل بشخصية (أحدب نوتردام) المعروفة، يتنكر في شخصية شبيهة، ويطلق على نفسه اسم (أحمد نوتردام)، ويتفق مع فتاة على خطفها، حتى يجذب له القاتل، الذي بالفعل يبدأ في البحث عنه والتواصل معه.

أما المركز الثاني في قائمة الإيرادات، فكان من نصيب الفيلم الكوميدى «ديدو»، والذي حقق إيرادات تقترب من الـ 10 ملايين جنيه، وهو من بطولة كريم فهمى، وتدور أحداثه حول شاب يقرر برفقة أصدقائه، سرقة أحد العلماء، ويكتشف الأخير الأمر، ويتمكن من تحويلهم بتجربة من تجاربه إلى عقلات أصابع، فيقعوا في العديد من المغامرات المثيرة.

وتزيل قائمة الإيرادات، فيلم «ثانية واحدة»، من بطولة بطولة دينا الشربينى، مصطفى خاطر، محققاً إيرادات ضعيفة، تقترب من 1 لـ 3 ملايين، وتدور أحداثه في إطار رومانسي كوميدي، حيث يتعرف شاب إلى فتاة، ويتسبب لها في الكثير من المشاكل، ثم يتعرض لحادث يقلب حياته بشكل كبير.

ويعتبر النقاد الإيرادات التي حققتها تلك الأفلام، مرضية لصناعها إلى حد كبيرـ في ظل ظروف عرضها، من عدم وجود حفلات منتصف الليل، التي أثرت بشكل كبير في الإيرادات، إلا أن النقاد في المقابل، اتفقوا على أن ضعف المستوى الفني للأفلام المعروضة، والمضمون الخفيف لها، لعب دوراً مهماً في عدم تحقيق هذه الأفلام لإيرادات أفضل، وكان تحقيقها – أي الإيرادات- سيشجع المنتجين الآخرين للدفع بمزيد من الأفلام لدور العرض، وبالتالي، عودة المنافسة القوية.
 

طباعة Email