تطورات جديدة في أزمة الفنانة هالة صدقي وزوجها

شهدت الخلافات القائمة بين الفنانة هالة صدقي وزوجها سامح سامي تطورا جديدا، بعد أن أعلن الأخير طلاقها من خلال مقطع فيديو نشره عبر أحد المواقع موضحا فيه أنه يطلقها أمام العالم، في أبريل الماضي.

وأرسل سامح سامي زوج الفنانة هالة صدقي إنذارا بـ"الدخول في الطاعة" على يد محضر الأربعاء، للفنانة المصرية بعد أزمته الأخيرة معها.

وتضمن الإنذار اعتراف سامح سامي بنجليه رغم أنه طلب من هالة صدقي في وقت سابق تحليل dna للتأكد من صحة نسب أولاده له بعد المشكلات العديدة التى حدثت بينه وبينها في السنوات الأخيرة.

وردت هالة صدقي على الأمر من خلال تصريحها لـ«هن» بطريقة ساخرة: «قبل كدة طلقني على الهوا.. ودلوقتي رجعني وعملي إنذار بالطاعة.. طب يا ترى هروح البيت دا أون لاين برضو».

وكانت الفترة الماضية، قد شهدت خلافات بين الزوجين، وصلت إلى قرار محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بعابدين، بمد أجل الحكم في استشكال زوج الفنانة هالة صدقي على حكم حبسه شهر، لامتناعه عن دفع نفقة، وقضت محكمة الأسرة، بحبس زوج الفنانة هالة صدقي شهرا لامتناعه عن دفع متجمد مبلغ النفقة المحكوم لها ولأولادها به وقيمته 155 ألف جنيه، وقدّم الزوج إشكالاً في تنفيذ حكم الحبس الصادر ضده، وقال في الإشكال أنه سدد متجمد النفقة ومعه مخالصة موقّعة منها سوف يقدّمها إلى المحكمة التي قررت تأجيل نظر الاستشكال.

من جانبها، أكدت الفنانة هالة صدقي أن محامي زوجها سامح سامي أرسل لها إعلانا يفيد تقاضيها مبلغ 150 ألف وهو باقي مستحقات النفقة، وأنها وقعت على هذا الإيصال مشددة على أن ذلك لم يحدث إطلاقاً، خاصة أن النفقة لابد من دفعها فى المحكمة وليس بشكل ودي لافتة إلى أنها تقدمت ببلاغ للنائب العام ضد زوجها ومحاميه.

طباعة Email