00
إكسبو 2020 دبي اليوم

رفاقه النجوم يرفعون أكف الدعاء له ويتمنون عودته سالماً

سلطان النيادي .. يخوض مواجهة جديدة مع المرض

ت + ت - الحجم الطبيعي

لا يزال الفنان والمنتج الإماراتي سلطان النيادي قوياً في معركته مع المرض، الذي انتصر عليه في كافة الجولات السابقة التي خاضها معه، رافضاً الاستسلام له، وها هو النيادي يخوض معركة جديدة معه، حيث اضطر أخيراً إلى إجراء جراحة دقيقة، على إثر تعرضه لوعكة صحية وصفت بـ "الخطيرة"، من دون الكشف عنها، وفق ما كشفت عنه الكاتبة مريم ناصر، عبر حسابها على "تويتر"، حيث كتبت: "لا يرد القضاء إلا الدعاء، أرجو دعواتكم لأبي وأخوكم الفنان والمنتج سلطان النيادي، هو في وضع صحي حرج الآن، بعد عملية طارئة أجراها"، داعية جمهوره لأن يكثفوا دعواتهم لرب كريم، أملاً بخروجه سالماً من هذه الوعكة، تمهيداً لعودته إلى الساحة الفنية المحلية، التي طالما شكل فيها النيادي رقماً صعباً، وعلامة فارقة، عبر ما قدمه للدراما الإماراتية من أعمال لا تزال أصدائها تتردد في ذاكرة الجمهور، وعلى رأسها "دروب المطايا" و"حاير طاير" وغيرهما، حيث امتازت أعمال النيادي   بثقل وزنها وقربها الشديد من وجدان الناس، الذين بادلوا النيادي الحب والوفاء. 

تغريدة مريم ناصر تلك، لم تكن يتيمة، فقد أتبعتها بواحدة أخرى مرفقة إياها بصورة قديمة للنيادي، حيث كتبت: "أبي حبيبي سلطان النيادي .. علمتني كيف أكون قوية دائماً في وجه الحياة والخيبات والتعب"، وأضافت: "كن قوياً أنت هذه المرة من أجلي أنا وأمي وميثا وعفراء .. كن قوياً لأجلنا .. يا رب أنت وحدك بلطفك وعفوك قادر على شفاؤه"، 

تغريدات مريم ناصر ودعائها المتكرر، لم تحلق وحيدة في الفضاء الالكتروني، فقد وجدت صداها في نفوس الكثير من الجمهور ورفاق سلطان النيادي، الذين بادروا هم أيضاً إلى رفع أيديهم إلى الله عز وتعالى، داعين إياه بأن "ينزل رحمته بجسد سلطان النيادي"، وأن يعيده سالماً إلى عائلته وجمهوره. الفنان والمخرج ياسر النيادي كان من أوائل الذين تفاعلوا مع خبر مرض سلطان النيادي، ليبادر بإطلاق دعوة للجمهور لأن يكثفوا الدعاء، قائلاً: "أطلبكم أن تدعوا له .. عسى الله أن يبعد عنكم وعنا كل شر وضر"، مؤكداً في الوقت ذاته إن وضع الفنان سلطان النيادي الصحي حرج"، اما الشاعر سلطان العميمي، رئيس اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، فقال: "الفنان الكبير سلطان النيادي يمر بأزمة صحية حرجة جداً .. لا تنسوه من دعائكم، نسأل الله العلي العظيم أن يشفيه من كل داء". 

وعلى ذات الدرب، سار الفنان الدكتور حبيب غلوم، والذي أطلق عبر "انستغرام" دعوة للجمهور من أجل الدعاء للنيادي، قائلاً في منشور له: "تعرَّض الصديق والفنان والمنتج سلطان النيادي لوعكة صحية خطيرة .. أُجريت له عملية جراحية دقيقة، نسأل المولى عز وجل أن يُعجِّل شفاءه، ونسألكم الدعاء في هذه الليلة المباركة"، وكذلك الأمر كان بالنسبة للمخرج محمد العامري، الذي تمنى أن يلبس الله عز وجل سلطان النيادي ثوب الشفاء قريباً، فيما رفع الشاعر والكاتب سلطان بالقرن الجهوري يديه بالدعاء للنيادي. 

يذكر أن سلطان النيادي، صاحب شركة ظبيان للإنتاج الفني، قد ساهم كثيراً في رفد الدراما الإماراتية بأعمال ثقيلة، كما سبق، للنيادي الذي اعتزل التمثيل منذ 13 عاماً، أن أثبت حضوراً لافتاً على خشبة المسرح، محولاً من مقر شركته الواقعة في مدينة العين، إلى بيت تعود نجوم الفن الإماراتي على اللقاء تحت سقفه. ورغم اعتزاله التمثيل إلا أن النيادي لا يزال يدعم الدراما الإماراتية عبر انتاجاته الدرامية، ولعل أخرها كان مسلسل "بنات مسعود" الذي عرض في رمضان الماضي. 

طباعة Email