حورية فرغلي: والدي لم يطمئن عليَّ خلال رحلة علاجي

أكدت الفنانة المصرية حورية فرغلي أن والدها لم يطمئن عليها خلال رحلة علاجها، موضحةً أنها كانت تنتظر اتصاله بها طوال مدة سفرها وإجراءها عدداً كبيراً من العمليات.

وقالت حورية، خلال لقائها أمس في برنامج "التاسعة" الذي يقدمه الإعلامي يوسف الحسيني عبر شاشة القناة الأولى المصرية، إن والدها لم يسأل عنها لأنها لم تستشره في سفرها إلى أمريكا.

وأضافت "أنا روحت من غير ما أقوله، وعارفة إنه زعل مني عشان كده، بس أنا مكنتش عاوزة أخوفه عليا عشان أنا عملت كذا عملية ومنجحتش".

وأردفت: "لما نجحت العملية وصورتي أكيد وصلت له، كنت متخيلة إنه هيكلمني، بس مكلمنيش.. كان قبل أمريكا بيكلمني، وكان رأيه في كل العمليات إنها هتفشل".

واختتمت حديثها بقولها: "مش بقول إنه وحش، بس هو زعلان مني وأنا غلطانة، وأنا بقوله أنا آسفة إني مخدتش رأيك".

يُذكر أن الفنانة حورية فرغلي أجرت خلال الفترة الأخيرة عدة عمليات لمعاناتها من مشكلات في أنفها بسبب تعرُّضها لحادث.

طباعة Email