العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بعد مرور 3 أشهر على انفصالهما

    هبة الدري ونواف العلي تحت سقف بيتهما مجدداً

    بعد أن ظل خبر انفصالهما حديث رواد "التواصل الاجتماعي" لفترة من الزمن، فاجأت الفنانة المصرية المقيمة في الكويت هبة الدري الجميع بعودتها إلى بيتها، لتكون تلك بمثابة إشارة منها للجميع بـ"لم شملها" مع زوجها نواف العلي، بعد انفصال دام نحو 3 أشهر.

    عودة هبة إلى بيتها كشفتها مشاهد مقطع مصور، انتشر أخيراً في أروقة التواصل الاجتماعي، ظهرت فيه هبة مع زوجها تحت سقف بيتها، حيث تتناقش معه في أمور تتعلق بإعادة ترتيب ديكورات المنزل وإضافة لمسات جمالية عليه، حيث كان نواف العلي قد نشر المقطع الذي يوثق عودة زوجته إلى بيتها عبر "سناب شات".

    كما أعاد نواف نشر تغريدة الناقد الكويتي بشار جاسم الكندري، التي أكد فيها خبر عودة هبة إلى بيتها، وكتب نواف معلقاً: "أخي الكبير وصديقي وعشرة العمر، شكراً لأنك موجود في كل لحظات حياتنا".

    الناقد بشار الكندري كان قد أسبق مقطع نواف بنشر تغريدة على "تويتر" يؤكد فيها عودة هبة إلى بيتها، حيث كتب: "حصرياً.. بعد انفصالهما، عودة نواف العلي لزوجته هبة الدري وأولاده، ألف مبروك والله يبعد عنكم عيال الحرام"، وهي التغريدة التي تداولتها العديد من الحسابات التي تهتم بأخبار النجوم العرب.

    حكاية انفصال نواف وهبة كانت قد أحدثت ضجة واسعة في أروقة التواصل الاجتماعي، حيث كان الأمر قد بدأ بإعلانه رسمياً انفصاله عن زوجته هبة الدري بعد مضي 9 سنوات على زواجهما، نتج عنه طفلان هما بدر وفهد.

    وقال العلي آنذاك عبر "ستوري إنستغرام": "أعلن انفصالي عن هبة الدري بشكل رسمي"، مبيناً أن الانفصال كان قد تم منذ فترة، ولكنه لم يعلن عن ذلك.

    وكانت هبة الدري قد أكدت ذلك خلال ردها على سؤال أحد متابعي حساباتها، حيث أكدت آنذاك أن "الخيانة يمكن أن تطال الجميع في الحياة من أشخاص غير متوقعة".

    طباعة Email