«مطر صيف».. سعد الفرج ينحت ذاكرة الجمهور بمشاهد مؤثرة

يحضر الفنان القدير سعد الفرج كما عود جمهوره في السباق الرمضاني لهذا العام، من خلال مسلسل «مطر صيف» الذي يعود بأحداثه إلى العقود الأخيرة من القرن الـ 20 ليناقش قضية قديمة متجددة، وهي العلاقة الشائكة بين الآباء والأبناء، في تطور درامي يبرز قدرة الفرج الفنية، وهو يتفاعل بحزن مع قسوة أبنائه معه من جهة، ومع صراعه مع شقيقه على الميراث من جهة ثانية، لذلك بقيت الكثير من هذه المشاهد المؤثرة في عقل المشاهد لتبرهن من جديد على الأداء المميز لسعد الفرج الذي يعتبر اسمه كافياً ليقود الجمهور إلى العمل الذي يقوم ببطولته. 

مشاكل عائلية

المسلسل الذي يشارف على وضع نهايته تم الكشف عنه منذ العمليات الأولى للتصوير، حيث نشر حينها الفنان سعد الفرج من خلال فيديو عبر حسابه على «إنستغرام» يخبر فيه عن «مطر صيف» ويقول إنه «أحدث أعماله الفنية» والتي عرضت على قنوات خليجية عدة. لتُظهر فيما بعد الحلقات الفرج وهو بدور (غانم) الذي تتوفى زوجته بظروف غامضة ويتهم بها ظلماً.

لهذا يعيش أولاده بعيداً عنه، وهو ما يؤدي إلى حالة من الجحود مع أولاده، ليعالج العمل من خلال هذا الحدث الرئيسي العديد من المشكلات العائلية والحالات الاجتماعية عبر حلقاته الثلاثين. فمحاولات (غانم) المتكررة وتضحياته، لاحتواء أبنائه ومعالجة مشاكلهم والقيام بدور الأب والأم ذهبت هباء.

وهذا ناتج عن صعوبة التعامل معهم، باعتبار أن كلاً منهم يعيش حياته ومشكلاته الخاصة، ولكن عاطفة الأب لا تنضب وتجعل (غانم) يواصل المحاولة، رغم وجود مشاكل أخرى غير تلك المشاكل التي مع أبنائه مثل صراعه المرير مع شقيقه على الميراث، ومحاولته إيجاد القاتل الحقيقي لزوجته.

أحداث هذا العمل المؤثرة دفعت الفرج للقول أثناء تصوير العمل: إن «مطر صيف» يرسخ لفكرة أن الأبناء والذرية الصالحة، مثل المال الحلال الذي ينعم الإنسان ببركته، أما الذرية الفاسدة فهي مثل المال الحرام نقمة على الإنسان.

ورأى أيضاً أن «الأبناء هم اختبار من الله عز وجل لأهلهم، وقد يكونون ابتلاء أو نعمة»، ولكن في حال دور الفرج كان الأبناء نقمة، فهو يعاني معهم ويضحي من أجلهم، ويتحمل عنهم الكثير من المشاكل والمتاعب. وهو ما يجسد فكرة أن يراجع الأبناء طريقة تعاملهم مع أهلهم.

تفاعل جماهيري

المسلسل الذي يوحي من خلال عنوانه «مطر صيف» بالحاجة إلى غيث يخفف وطأة أيام صيف حارة، من بطولة حسين المهدي، حصة النبهان، مشاري المجيبل، ومن تأليف ياسر حمداني، وإخراج مناف عبد الله الذي يخرج للسنة الثانية على التوالي عملاً من بطولة الفرج بعد أن قدم معه في العام الماضي مسلسل «محمد علي رود».

فريق العمل الذي راهن من قبل العرض على نجاح العمل، وبالفعل حقق العمل التفاعل المطلوب جماهيرياً، حتى إن الكثيرين منهم رأوا أن هذا العمل سيفوز بالسباق الرمضاني.

ولكن رأى آخرون أن السوداوية في العمل كبيرة، بينما رأى آخرون أن الأحداث والمشاهد التي اتسمت بطولها، تتعقد كثيراً وتبقي المتفرج في حالة من التوتر العاطفي مع توقعهم أن تحمل الحلقات الأخيرة بعض الحلول التي تكرس لفكرة تراجع الأبناء عن قسوتهم، ومع ذلك يبقى «مطر صيف» تجربة تجمع نجوم الدراما الخليجية وتضيف إلى مسيرتها مع أداء سعد الفرج الذي يعتبر رمزاً من رموز الدراما.

طباعة Email
#