إصابة الموسيقار المصري جمال سلامة بكورونا ونقله للمستشفى

أعلنت نقابة المهن الموسيقية المصرية إصابة الموسيقار المصري الكبير جمال سلامة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، مؤكدةً نقله إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية.

وأوضح مجلس النقابة، في بيان نشره موقع "في الفن" الإخباري، أنه يتابع حالة سلامة بعد نقله إلى مستشفى الهرم عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ولفت إلى أن الفنان هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، كلَّف بعض أعضاء مجلس النقابة بمتابعة حالة الموسيقار الصحية، داعياً إلى بذل كل الجهد إلى حين استقرار حالته الصحية وعودته إلى أهله ومحبيه سالماً.

يُذكر أن جمال سلامة درس الموسيقى على مستوى متقدم في الاتحاد السوفيتي، وحصل على أعلى مؤهل للتخصص في كونسيرفتوار تشايكوفسكي في موسكو عام 1976، ولحَّن لصباح أغاني فيلم "ليلة بكى فيها القمر" التي من أهمها أغنية "ساعات..  ساعات"، وتعاون مع سميرة سعيد في عدد من الأعمال، أبرزها: "احكي ياشهرزاد"، و"مش حتنازل عنك"، و"قال جاني بعد يومين".

طباعة Email