00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ما الذي يبكي الفنانة السودانية "بلوبلو" في رمضان؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت الفنانة السودانية حنان بلوبلو، إن عجّ الشوارع والأزقة بالموائد الرمضانية، من أكثر مَشَاهِد رمضان التي تهزّها وتبكيها بفرح طفولي.

وأضافت إنها فنانة داخل المطبخ وتُجيد عمل كل الأكلات والحلويات، وهي تحرص على خدمة ضيوفها بنفسها في شهر رمضان أو غيره من الشهور، مُشيرةً إلى أن الشهر الكريم يُتيح لها فُرصة ابتكار وجبات جديدة، كما يُتيح لها التواصل مع الأهل والأصدقاء، وأحياناً ممارسة بعض الفن.

وتابعت حنان في حديثها لـ(اليوم الأول)، أنها تتابع الكثير من البرامج التلفزيونية عقب الإفطار، أبرزها برامج الغناء والكاميرا الخفية، خاصةً برنامج (عليك واحد) بقناة سودانية 24.

وقالت بلوبلو، إن الشهر الكريم جاء هذا الموسم في ظل ظروف اقتصادية ومناخية صعبة، مما قلّل من عادات رمضانية كثيرة، لكن تظل عادة (الضرا) من العادات السودانية الأصيلة التي لا تؤثر عليها الظروف، لذلك هي تسعد جداً عندما ترى الشوارع والأزقة تعج بالموائد الرمضانية، وهو من أكثر مَشَاهِد رمضان التي تهزّها وتبكيها بفرح طفولي.

وعن نشاطها الفني في الشهر الكريم، قالت بلوبلو إنّها تكتفي بمشاركة ابنها الفنان محمد بشير البروفات التي يجتهد فيها قرابة أيام العيد، وتكون سعيدة بحضورها، بالإضافة إلى مُشاركتها في عدد من الفعاليات وتلبية بعض الدعوات، مؤكدة أن الفن عندها حاضرٌ في كل الشهور والمواسم، ولا تستطيع أن تعيش بدونه،.

وتابعت: نتمنّى أن يزدهر الفن في عهدنا الجديد وأن تكون هناك حرية حقيقية لممارسته، لأنّ الفنون عانت كثيراً في العهد البائد، وإنّها شخصياً تحمّلت الكثير من المضايقات والدسائس والمؤامرات في سبيل مواصلة مشوارها الفني، ومثلها الكثير من الفنانين، وهو ما لا تريده أن يحدث في زمن الحرية والسلام والعدالة، خاصة وأن مُضايقات كثيرة تعرّض لها الفنانون بسبب القرارات التي صدرت من السلطات فيما يتعلق بجائحة كورونا.

وفي ختام حديثها، تمنّت حنان بلوبلو أن تزول الجائحة وأن ينعم السودان بالنماء والازدهار، وأن يعود الفن للمُشاركة في مسيرة البناء.

كلمات دالة:
  • حنان بلوبلو ،
  • الفن،
  • رمضان،
  • السودان
طباعة Email