مصر .. براءة الإعلامي تامر أمين من تهمة إهانة أهالي الصعيد

برأت محكمة جنح مدينة نصر المصرية، الإعلامي تامر أمين من تهمة سب وقذف أهالي الصعيد وإهانتهم؛ في الجنحة المباشرة المرفوعة ضده، وتتهمه بالتجاوز في حق الشعب بعد إحدى حلقات برنامجه "آخر النهار".

وكان الإعلامي تامر أمين، اعتذر عن إهانته لأهالي الصعيد في برنامجه، وقال في فيديو: "أقدم اعتذار واضح وصريح لا لبس فيه لكل أهالينا في الصعيد وفى كل مكان بمصر، اللي زعلانين منى، أنا لا هكابر ولا هآوح، أنا من الناس اللي بتعتذر لما تحس إن الناس زعلانة منها، حتى لو كانت نيتي يعلم بيها ربنا نيتي خير وكان الهدف هو المصلحة العامة".

وكان أمين قال في برنامجه "آخر النهار" الذي يذاع على إحدى الفضائيات المصرية إن أهالي الريف والصعيد ينجبون أطفالا كثر كي يعملوا ويكونوا مصدرا للدخل، وليس لتعليمهم.

وأضاف: "يعني للأسف الشديد وأنا بقول هذا الكلام ومتزعلوش مني في الريف وفي الصعيد فيه نسبة كبيرة جدا بيخلفوا أولاد وبنات مش عشان يصرفوا عليهم ولا عشان يدخلوهم التعليم ويتعلموا ويكبروا ويتوظفوا أو يبقى عندهم فرص عمل.لا. ده بيخلفوهم عشان العيال دي هي اللي تصرف على الأب والأم".

وتابع " أول ما الولد ده يبقى عنده 5 أو 6 سنين 7 سنين بالكتير، يقوم هوب راميه على ورشة سمكرة. ورشة حدادة.. يشتغل في المعمار.. ويأخذ الواد الصغير الألف جنيه ويعمل إيه.. يروح يرميهم في حجر أبوه".

وقال: " ده الولاد.. طب جاني بنت.. هغلب؟.. لا.. هدخلها المدرسة؟.. لا.. أول ما تبقى 8 أو 9 سنين أشحن تشتغل في البيوت.. وفيه أزمة في القاهرة والإسكندرية والمحافظات الكبرى في الخادمات والعاملات في المنزل".

 

طباعة Email