هناء كاظم: «إيمج نيشن أبوظبي» تستثمر في المواهب المحلية

كشفت هناء كاظم مدير قسم السينما والتلفزيون المحلي في شركة «إيمج نيشن أبوظبي»، أنهم يعملون على تقديم قصص ملهمة تلبي تطلعات المشاهدين في المنطقة، اعتماداً على رؤيتها التي تتطرق إلى موضوعات فريدة تحظى باهتمام واسع في جميع أنحاء العالم. وأضافت كاظم في حديثها لـ «البيان»: تواظب «إيمج نيشن» على الاستثمار في تطوير الكوادر المحلية من كتاب السيناريو وصانعي الأفلام لتمكينهم عبر طرق جديدة ومتطوّرة. وقالت: نحن على ثقة تامة بأن تمكين الشباب والمواهب الصاعدة سيسمح لنا بالاستفادة من إمكانات وأفكار جديدة للمضي بالصناعة المحلية نحو آفاق جديدة.

 

محطات نجاح

عن حصول فيلم «سيدة البحر» الذي أنتجته «إيمج نيشن» على العديد من الجوائز آخرها «الصقر الخليجي» بمهرجان العين السينمائي، قالت هناء كاظم: يكمن سر نجاح «سيدة البحر» في تفرد حبكته وتقنية التصوير المستخدمة باللونين الأسود والأبيض، مما أضفى عليه طابعاً مميزاً عزز موقعه بالمشهد السينمائي بجانب تحقيقه نجاحاً عالمياً. وأضافت: تدور أحداث الفيلم حول قصة خيالية بطلتها حورية ضمن حبكة درامية غير مألوفة. يتناول عدداً من الموضوعات الأساسية حول النسوية وقمع النساء بشكل عام، محققاً تفاعلاً واسعاً بين أوساط الجمهور الدولي.

وذكرت كاظم: تم تكريم الفيلم وفاز بالعديد من الجوائز العالمية، وأدرج ضمن القائمة المختصرة لأفضل فيلم روائي دولي خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار 2021، وهي الجائزة الأكثر شهرة عالمياً للأفلام الناطقة بغير الإنجليزية. وتابعت: يفخر فريق العمل بهذا العمل السينمائي المتميّز، وهذه لحظة لن تنمحي من ذاكرتي أبداً.

إدارة الإنتاج

وكاظم التي أخرجت فيلم «مكر» الذي عرض في العديد من المهرجانات السينمائية الدولية قالت: بداية كانت أغلب أعمالي منحصرة وراء كواليس إنتاج الأفلام. وكنت أدعم المخرجين الآخرين لتمكينهم من تصوير أفكارهم ومفاهيمهم الملهمة. وأضافت: وجاءت تجربة «مكر» الرائعة لتتيح لي الفرصة لإدارة الإنتاج الفني بالكامل من موقعي كمخرجة. وتابعت: اكتسبت الكثير من المعرفة والخبرات العملية من خلال عملي مع عدد من أبرز المخرجين المحليين انطلاقاً من منصبي في «إيمج نيشن». وفسرت: منهم ماجد الأنصاري الذي أصبح أيقونة ملهمة بالنسبة لي وإليه يعود الفضل في منحي فرصة الإخراج لأول مرة. وذكرت: شكّلت هذه التجربة محطة مهمة ضمن مسيرتي المهنية، حيث اكتسبت رؤية ثاقبة حول عملية إنتاج أفلامي.

 

منصة سينمائية

قالت هناء كاظم: تُعد المهرجانات السينمائية، خاصةً المحلية والإقليمية، منصّة لصانعي الأفلام تمكّنهم من تبادل الأفكار المشتركة وتوفر لنا فرصاً لتكريم المحتوى المحلي المتميّز. وأوضحت: سعدنا بعودة مهرجان العين السينمائي عقب استئناف فعاليته رغم تأجيل مئات المهرجانات السينمائية العالمية عقب تفشي «كوفيد 19».

وقالت كاظم: شهدت صناعة السينما المحلية تقدماً كبيراً، بالتزامن مع ازدياد عدد الأفلام الإماراتية النوعية عبر مختلف الفئات والأنواع، بما في ذلك الإنتاجات المتميّزة الصادرة عن «إيمج نيشن أبوظبي»، مثل فيلم «راشد ورجب» و«شباب شياب».

ورأت أن نمو وازدهار صناعة السينما المحلية مرهون بعدة عوامل رئيسية، منها ضرورة توفير الدعم والإلهام اللازمين لتمكين الكوادر المحلية من تولي زمام الأدوار القيادية. وبينت: يتخطى ذلك كتابة السيناريوهات والإخراج والأقسام الأخرى ليشمل تصميم الإنتاج الفني والتجهيزات الأخرى مثل المكياج والأزياء. وذكرت: هذه الأدوار والتخصصات تشغل جانباً مهماً في صناعة الأفلام أو العروض التلفزيونية، لذا فإن تعزيز إمكانات دولة الإمارات ضمن هذه المجالات سيأتي من خلال المشاريع النوعية مثل المبادرات الأخيرة التي شملت إصدار تأشيرات إبداعية، والتي من شأنها أن تعزز قدرة القطاع الإعلامي وصناعة المحتوى الترفيهي.

وعن المشاريع الجديدة قالت كاظم: بدأنا مؤخراً العمل على الموسم الثاني، بالتعاون مع المجموعة الشريكة «استوديوهات MBC»، من مسلسل «الميراث»، السوب أوبرا، والذي تم تصنيفه باستمرار ضمن أفضل 10 برامج تلفزيونية على شاشات MBC خلال عرض الموسم الأول منه المكوّن من 250 حلقة.

وأضافت: قامت «إيمج نيشن أبوظبي» بدور محوري أثناء إنتاج فيلم الرسوم المتحركة «Catsaway»، أول فيلم رسوم متحركة بالكامل يتم إنتاجه في أبوظبي من إخراج الإماراتي فاضل سعيد المهيري. وتابعت: نعمل حالياً على إنتاج العديد من المشاريع المحلية الرائعة، بالتعاون مع شركائنا مجموعة MBC وماجد الفطيم، والتي سنعلن عنها قريباً.

طباعة Email