نور تحال إلى التحقيق في «ضل راجل»

مع نهاية الحلقة العاشرة من مسلسل «ضل راجل»، الذي يشارك في بطولته كل من ياسر جلال ونور اللبنانية، كشفت نور التي تلعب دور الدكتورة ملك لعمتها عن سبب رفضها العودة لزوجها رغم إلحاحه الرجوع إليها بأي شروط، وهو أنها فقدت الرَحِم نتيجة لاعتدائه عليها بالضرب وهو ما حرمها من الأمومة للأبد، وأن هذا هو الدافع وراء مساندتها الكبيرة لشهد (رنا رئيس) التي تعرضت أيضاً لمحاولة إجهاض.

رغبة الدكتورة ملك في دعم شهد، جعلتها تتخطى قوانين العمل وتقدم تقارير للنيابة لإعادة فتح التحقيق في القضية للوصول إلى الجاني، وهو ما يعرضها للمساءلة القانونية، إذ يأمر مدير المستشفى (إيهاب فهمي) بتحويلها للتحقيق بسبب رغبته في إغلاق القضية خوفاً على سُمعة المستشفى.

في الوقت نفسه تستمر ملك في محاولة تهدئة جلال (ياسر جلال) تجاه ابنته، والتأكيد له أن نقل إحساس الطمأنينة لها هو أفضل وسيلة لمساعدتها ومعرفة كل التفاصيل التي تعرضت لها.

وتدور أحداث المسلسل حول جلال، الأب الذي تنقلب حياته بعد إصابة ابنته شهد في حادث عنف تنقل إثرها للمستشفى، فتساعده الطبيبة ملك التي يقودها حسها الإنساني لتقديم يد العون لجلال للبحث عن حق ابنته.

وبالإضافة لياسر جلال ونور، يشارك في بطولة المسلسل نرمين الفقي، ومحمود عبدالمغني، ورنا رئيس، ومحمد يسرى، وإنعام سالوسة، ومحمد عادل ومن تأليف أحمد عبدالفتاح، وإخراج أحمد صالح، ويذاع يومياً على قناة الحياة الساعة 12 منتصف الليل.

طباعة Email