نايلة الخاجة وميكايلا سكولاري في دور المنتج التنفيذي

«ريا وسكينة» في مسلسل عالمي بتوقيع تيري جورج ومريم نعوم

صورة

لا تزال قصة «ريا وسكينة» ثرية، وقابلة لتتحول إلى دراما تلفزيونية، حيث ستطل هذه المرة تحت عنوان «جرائم الإسكندرية» the Alexandria Killings، حيث سيتولى الكاتب والمخرج العالمي تيري جورج، بالتعاون مع المؤلفة المصرية مريم نعوم، صياغة نص العمل الجديد، الذي تلعب فيه المخرجة الإماراتية نايلة الخاجة وكذلك ميكايلا سكولاري دور المنتجتين التنفيذيتين للعمل، وذلك وفق ما كشفت عنه شركتا «روكيت ساينس» و«يلا يلا»، التابعة لشركة «فرونت رو» في منطقة الشرق الأوسط.

وتدور أحداث المسلسل وهو من إنتاج جيانلوكا شقرا وثورستن شوماخر وتيري جورج، في الإسكندرية عام 1920، عندما كانت مصر تحت الحكم البريطاني، وهو يروي القصة الحقيقية للأختين المصريتين ريا وسكينة همام، واللتان أصبحتا مسؤولتين عن مقتل 17 امرأة.

 

جزء أول

المسلسل سيشكل الجزء الأول من سلسلة مختارات ترتكز على الجريمة الحقيقية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتدور أحداثها في حقبات ومواقع مختلفة في العالم العربي، وسيجري تصوير المسلسل أساساً باللغة العربية، مع بعض الإنجليزية لتعكس الحكم البريطاني، وسيسبر العمل تعقيدات الحياة على هامش مجتمع ذكوري.

يذكر أن أعمال تيري جورج ومن بينها «هوتيل رواندا» السابقة تتناول الحكم الاستعماري بأشكاله المختلفة، فيما تملك مريم نعوم الكثير من الأعمال التي تميزت بالطابع النسائي، وهو ما يمنح العمل رؤية مشتركة فريدة.

وفي أول تعليق له على العمل، قال تيري جورج: «أتطلع إلى التعاون مع فريق دولي بحق من المنتجين ورواة القصص الموهوبين للتحقيق في القصة الحقيقية المبهرة للشقيقتين همام» وأضاف: «يسعدني العمل مع الكاتبة المصرية مريم نعوم لمعالجة موضوع ينطوي على جميع العناصر الآسرة لإحدى الجرائم الأسطورية، فيما يشمل أيضا قضايا عالمية منها التمييز على أساس الجنس والغيرة والجشع والحب المفقود. ستكون هذه رحلة شيّقة ومسلية».

 

تجارب

ومن جانبها، عبرت المؤلفة مريم نعوم، عن حماسها للمشروع. وقالت: «أنا متحمسة للغاية لكوني جزءاً من هذا المشروع، وأشعر بأنني محظوظة للعمل مع تيري جورج وفرونت رو. في هذه المرحلة من مسيرتي المهنية، أعتقد حقاً أن دمج تجارب المخرجين القادمين من الشرق الأوسط والغرب أمر بالغ الأهمية لصناعة الأفلام، وسيسهم في تكييف القصة بالشكل الأمثل. وأنا متأكدة من أنني سأتعلم الكثير خلال هذه الرحلة».

أما جيانلوكا شقرا، الرئيس التنفيذي لشركتَي «فرونت رو» و«يلا يلا»، فقال: نحن فخورون ومتحمسون حقاً للعمل مع موهبتين مذهلتين مثل تيري ومريم، اللذين نرى أنهما يشكلان تحالفاً قوياً، مع خبرتيهما في معالجة هذه الموضوعات المعقدة والمثيرة للاهتمام. إن عمل تيري المؤثر والحائز على جوائز في إنتاجات ضخمة باللغة الإنجليزية ورصيد مريم القوي من الأعمال السينمائية والتلفزيونية العربية يناسبان تماماً «ذا أليكسندريا كيلنجز».

طباعة Email