فنان شهير ينشغل بالرسم أثناء الإعلان عن فوزه بجائزة أفضل ممثل

تفاجأ الرسام والممثل أنتوني هوبكنز بفوزه بجائزة بافتا (جوائز الأكاديمية البريطانية للسينما والتلفزيون) كأفضل ممثل، وذلك عن دور رجل مصاب بمرض الزهايمر في فيلم “الأب”، حيث تلقى النبأ السعيد بينما كان منشغلا بالرسم في غرفته بأحد فنادق ويلز في بريطانيا.

وخلال انشغاله بالرسم في الفندق نسي هوبكنز تسجيل الدخول في تطبيق "زوم" حيث يتم إعلان جوائز بافتا عن بعد. وعلق هوبكنز على فوزه قائلاً: "هذا رائع، لم أتوقع في حياتي أن أحصد مثل هذه الجائزة.. هذا الفيلم بالذات قوي.. لقد دهشت للغاية.. كنت جالسًا هنا أرسم بالفندق، وسمعت أصوات احتفال قريبة مني، واعتقدت أنهم كانوا يشاهدون مباراة كرة قدم في الجوار.

وأضاف: “لا أعرف كيف أصبحت ممثلاً، لكنه شيء يسري في دمي، كان دوري في فيلم “الأب” سهلاً للغاية وممتعا، خصوصا عندما تعمل مع مجموعة رائعة من الممثلين، وطاقم مثل هذا، يصبح الأمر سهلاً للغاية."
وبسبب تفشي فيروس كورونا، أقيم الحفل افتراضيا من دون جمهور أو سجادة حمراء، وحضره المشاركون عبر الفيديو، لمتابعة التتويجات بالجوائز.

وحصد الفيلم الأميركي "نومادلاند"، 4 جوائز، وتوّج بجائزة أفضل فيلم، كما حاز على جائزة أفضل تصوير سينمائي.

ومنحت جائزة أفضل ممثلة لبطلة فيلم” نومادلاند"، فرنسيس ماكدورماند، بينما حظيت مخرجته كلوي جاو بجائزة أفضل مخرج، لتصبح ثاني امرأة تفوز بالجائزة.

وبدأ الحفل بتكريم أول رئيس للجائزة، الأمير فيليب، زوج ملكة بريطانيا، الذي توفي الجمعة الماضي.

كلمات دالة:
  • أنتوني هوبكنز،
  • البافتا،
  • جائزة،
  • حفل
طباعة Email
#