الشيخ خالد الجندي: الفراعنة ليسوا كفاراً

نفى الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، أن يكون الفراعنة من الكفار، مشيراً إلى أن بعض الشباب لا يعرفون أي اسم من أسماء الملوك القدماء العظماء، ويعتبرون أن كلمة فراعنة تعني كفرة.

وأكد الجندي، خلال تقديمه برنامج «لعلهم يفقهون» المذاع عبر فضائية «dmc» يوم أمس الاثنين، أن الفراعنة ليسوا كفرة، وإنما الكافر فيهم كان «فرعون»، منوهًا بأن الفراعنة مثل عصرنا هذه بعضهم مؤمنون وبعضهم كفار، وأي عصر لا يخلو من وجود المؤمنين وغير المؤمنين، مستدلًا على ذلك بقول الله سبحانه وتعالى: «وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُم بِالْبَيِّنَاتِ».

وأشار الجندي بحسب "المصري اليوم" إلى أن القرآن الكريم أفرد للرجل المؤمن من آل فرعون، صفحتين للحديث عنه، وشهد له أكثر من مرة بالإيمان، لافتًا إلى أن السيدة آسيا زوجة فرعون، سيدة نساء العالمين بعد مريم ابنة عمران، كانت من الأسرة الفرعونية، هذا فضلًا عن السحرة الذين سجدوا وقالوا آمنا برب العالمين رب موسى وهارون، رغم تعرضهم للتعذيب الشديد ولم يتخلوا عن إيمانهم.

 

طباعة Email