تصريح مثير للشيخ خالد الجندي عن موكب المومياوات الملكية

أكد الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في جمهورية مصر العربية ، أن موكب المومياوات الذي حدث أخيراً كان فخراً للمصريين، والأداء كان مثاليَّا ومبهراً باستثناء الراقصات اللاتي ظهرن في الموكب.

وأوضح الجندي بحسب "المصري اليوم" أن هناك دروسًا عِدّة من حدث موكب الملوك، منها أن حضارتك هي تاريخك الذي يميزك عن الآخرين. مشيراً خلال حلقة برنامج «لعلهم يفقهون»، المذاع على فضائية «dmc»، إلى أن العالم كله انحنى احترامًا للمصريين، وسيعرف الناس قدر المصري ومنزلته ولو بعد آلاف السنين".

وأكد الجندي أن الوفاء صفة أصحاب المبادئ العليا، وأن «الأمس كان سيئًا ونكدًا على أعداء الفن والثقافة، وباستثناء (الراقصات) كان الأداء مثاليَّا وقورًا مبهرًا، وكانت رسالة الأمس للعالم أجمع.. هي أننا نستطيع».

وطالب الجندي بالمقارنة بين المتحف عندما سطا عليه البلطجية في 2011 وبين تكريم الأمس، لافتا إلى أن ميدان التحرير الذي شهد أزمة الوطن هو الذي شهد بالأمس فخر الوطن.

وتابع: «الموكب كان تنبيهًا للغافلين، فبقاء الأجساد بعد الموت، قد يكون تكريمًا.. وقد يكون عظةً ودرسًا للجميع».

طباعة Email