لماذا رفض تامر حسني الإعلان عن مكان جنازة حماه؟

رفض الفنان المصري تامر حسني تغطية وسائل الإعلام لجنازة حماه، والد زوجته الفنانة المغربية بسمة بوسيل، كما رفض الإعلان عن مكان الجنازة، رغبة منه في اتباع الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا المستجد.

وكان عدد من مساعدي تامر حسني من الصحفيين والمصورين طلبوا الابتعاد عن مكان الجنازة التي تم تشييعها من مسجد الشرطة في مدينة 6 أكتوبر في العاصمة المصرية القاهرة، بحسب صحيفة "الوطن" المصرية.

واقتصر حضور الجنازة على أسرة المتوفى فقط، بسبب جائحة فيروس "كورونا" المستجد، وفقا لصحيفة الوطن المصرية.

يذكر أن تامر حسني نعى حماه بهذه الكلمات عبر حسابه على موقع "إنستغرام" للتواصل الاجتماعي: "توفي اليوم، حمايا الغالي وحبيب قلبي الراجل الطيب اللي كل الناس بتحبه بعد صراع طويل مع مرض القلب وأمراض أخرى مزمنة توالت بعدها أنعم عليه ربنا بيهم وأنعم عليه أيضا بتحملهم، وتوفاه الله يوم جمعة وفي هذا الشهر الكريم، أسألكم الفاتحة والدعاء بالرحمة له ولكل من توفاهم الله، إنا لله وإنا اليه راجعون".

وكانت الفنانة المغربية بسمة بوسيل، زوجة الفنان المصري تامر حسني، أعلنت عبر حسابها الرسمي بموقع "إنستغرام"، عن وفاة والدها، أمس الجمعة.

وكتبت "بوسيل": "راح القلب اللي كان بصبرني على قساوة الدنيا، راح اللي كان كل ما يندهني، يقولي يا بسمة حياتي بس الحقيقة انه هو اللي كان حياتي كلها ... ربنا يرحمك يا أغلى من روحي يا أطيب أب في الدنيا ... إنا لله وإنا اليه راجعون."

كلمات دالة:
  • تامر حسني،
  • بسمة بوسيل،
  • جنازة،
  • فيروس كورونا
طباعة Email