مغن جزائري شهير ركب "قوارب الموت" وأنباء عن وفاته غرقاً

بين نفي العائلة وتأكيد السلطات الإسبانية، تتضارب الأنباء حول حقيقة وفاة المغني الجزائري سهيل الصغير، بعد ركوبه إحدى "قوارب الموت" مهاجراً إلى إسبانيا، وانقطعت أخباره عن العائلة التي خرجت بفيديو تكذب فيه أنباء وفاته.

ومازال مصير مغني الراي الجزائري الشاب، سهيل لبيض بن عدة، المعروف بسهيل الصغير مجهولاً حتى الآن،

إلا أن وسائل إعلام جزائرية، نقلت عن السلطات الإسبانية، أنها تمكنت يوم الخميس الماضي، من العثور على جثة الشاب، والذي راجت تقارير عن غرقه أثناء محاولته الهجرة، وبعد ركوبه "قوارب الموت" إلى إسبانيا.

وبحسب موقع "سكاي نيوز عربية"، فقد عثر إلى جانب المغني الشاب على 9 جثث أخرى، تعود لمواطنين جزائريين، على أحد شواطئ ألميريا الإسبانية.

إلا أن عائلة المغني الجزائري نفت هذه الأخبار ونشرت فيديو تكذب فيه نبأ العثور على ابنهم ميتا في إسبانيا.

وأظهر الفيديو المتداول عبر صفحات التواصل الاجتماعي، والد المغني، وهي يكذّب خبر وفاة ابنه.

وأشار الأب إلى أن سهيل الصغير، ركب "قوارب الموت" من عيون الترك، وهي إحدى بلديات ولاية وهران الساحلية، ولم يعثر عليه حتى الآن منذ الأربعاء الماضي.

طباعة Email