مصر .. ما الجديد في قضية الإعلامي تامر أمين بإهانة أهل الصعيد؟

حددت محكمة جنح مدينة نصر، جلسة 12 أبريل للحكم في الدعوى المقامة ضد الإعلامي تامر أمين، بتهمة سب وقذف أهل الصعيد.

كان تامر أمين قال في برنامجه «آخر النهار»، خلال حديثه عن الزيادة السكانية في مصر، إن «نسبة كبيرة من الأهالي في الريف والصعيد ينجبون أطفالاً لا ليلحقوهم بالتعليم، بل لينفق الأبناء على والديهم»، مضيفًا أن «في تلك المناطق يتم إلحاق الطفل بورشة لتعلم حرفة بمجرد أن يبلغ سن السادسة».

وتابع: «لو الأب خلف بنت مش هيغلب، يدخلها المدرسة؟ قطعًا لا، في الصعيد بيشحنوا البنات على القاهرة عشان يشغلوهم خادمات».

كان الإعلامي تامر أمين اعتذر عن إهانته لأهالي الصعيد في برنامجه، وقال في فيديو: «أقدم اعتذارًا واضحًا وصريحًا لا لبس فيه لكل أهالينا في الصعيد وفى كل مكان بمصر، اللي زعلانين مني، أنا لا هكابر ولا هآوح، أنا من الناس اللي بتعتذر لما تحس إن الناس زعلانة منها، حتى لو كانت نيتي يعلم بيها ربنا نيتي خير وكان الهدف هو المصلحة العامة».

وأضاف: «أنا أكتر حاجة تضايقني في الدنيا إن واحد صعيدي بس أو واحدة صعيدية بس يزعلوا مني، وأنا من أكتر المؤمنين بالصعيد واحترام الصعيد وعزة نفس الصعيد وكرامة الصعيد وأصل الصعيد، صعيد مصر هما أصل مصر اللي طلعولنا الناس المفكرين والأدباء والناس الشريفة المحترمة».

وتابع قائلاً: «والله ما قصدتش الإهانة أبدأ، ودي آخر حاجة تيجي على دماغي، وآخر حاجة في الدنيا إن يبقى حد صعيدي زعلان مني، فأنا بقول لكل صعيدي وصعيدية جزمتكم على راسي من فوق، وأنا ابنكم وأنا ابن ريف مصر، ونسايبي أساسًا من الصعيد، مرات أخويا من الصعيد وبتشرف بيها وبالنسب ده».

كانت نقابة الإعلاميين أمرت باستدعاء تامر أمين للتحقيق معه، وأعلنت قناة «النهار» إيقافه شهرًا.

 

طباعة Email