اليوم.. محاكمة تامر أمين بسبب تصريحات الصعيد

تعقد محكمة جنح مدينة نصر، في مصر  اليوم السبت أولى جلسات محاكمة الإعلامي الموقوف تامر أمين، بتهمة إهانة أهل الصعيد.

وتتهم الدعوة المقامة ضد أمين من قبل المحامي أشرف ناجي، بالإساءة إلى رجال وسيدات الصعيد، في البرنامج الذي كان يقدمه على شاشة قناة "النهار"، قبل صدور قرار إيقافه.

وطالب مقدم البلاغ بتوقيع العقوبة على تأمر أمين "لقيامه بنشر بيانات وأخبار كاذبة في الخارج عن الأوضاع الداخلية للمصريين".

وأشار ناجي في دعوته إلى أن تصريحات أمين أدت إلى "تكدير الأمن والسلم العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة وبمكانة مصر ودورها الريادي في المنطقة العربية كلها، مما أضر بالمصالح القومية".

كما اتهمه أيضا "بازدراء فئة كبيرة من الشعب المصري ونشره كلمات قذف وازدراء وإهانة لطائفة كبيرة من الشعب المصري، مما أساء لمصر ولجميع المصريين في الداخل والخارج".

وكان أمين قال في برنامجه "آخر النهار" الذي كان يذاع على إحدى الفضائيات المصرية إن أهالي الريف والصعيد "ينجبون أطفالا كثر كي يعملوا ويكونوا مصدرا للدخل، وليس لتعليمهم".

وإثر ذلك، قررت هيئة مكتب المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، وقف برنامج تامر أمين، واستدعائه للتحقيق، بسبب تلك التصريحات التي اعتبرت "غير لائقة".

وكان الإعلامى تامر أمين، اعتذر عن إهانته لأهالى الصعيد فى برنامجه، وقال فى فيديو: "أقدم اعتذار واضح وصريح لا لبس فيه لكل أهالينا فى الصعيد وفى كل مكان بمصر، أنا من الناس اللى بتعتذر لما تحس إن الناس زعلانة منها، حتى لو كانت نيتى يعلم بيها ربنا نيتى خير وكان الهدف هو المصلحة العامة".

وأضاف تامر أمين: "أنا أكتر حاجة تضايقنى فى الدنيا إن واحد صعيدى بس أو واحدة صعيدية بس يزعلوا منى، وأنا من أكتر المؤمنين بالصعيد واحترام الصعيد وعزة نفس الصعيد وكرامة الصعيد وأصل الصعيد، صعيد مصر هما أصل مصر اللى طلعولنا الناس المفكرين والأدباء والناس الشريفة المحترمة".

وتابع تامر أمين: "والله ما قصدتش الإهانة أبدأ، ودى آخر حاجة تيجى على دماغى، وآخر حاجة في الدنيا إن يبقى حد صعيدى زعلان منى، فانا بقول لكل صعيدى وصعيدية جزمتكم على راسى من فوق، وأنا ابنكم وأنا ابن ريف مصر، ونسايبى أساساً من الصعيد مرات أخويا من الصعيد وبتشرف بيها وبالنسب دا".

طباعة Email