كيف علقت الممثلة المصرية عفاف رشاد على تشبيهها بجينيفر لوبيز؟

تصدرت الفنانة المصرية عفاف رشاد قوائم الموضوعات الأكثر رواجًا في الساعات القليلة الماضية، بسبب نشرها صورة ظهرت خلالها بإطلالة غير معتادة للجمهور، إذ تبدو أصغر من عمرها بملامح وجه شبابية.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة عفاف رشاد التي ظهرت بشعر أشقر، وإطلالة شبابية وملامح متغيرة إلى حد ما، للحد الذي جعل كثيرين يتحدث عن إنها خضعت لعمليات تجميل أو عدلت الصورة باستخدام تقنية الفوتو شوب، كما شبهها البعض بالفنانة العالمية جينيفر لوبيز.

وقالت الفنانة "تفاجأت إن الصورة بقت تريند ومش عارفة أعمل إيه في المصيبة دي، في ناس بتقول كلام حلو وناس تانية بتجيب صور ليا من مسلسل (ولد الغلابة)، وتقولك شوف دي عندها 70 سنة وعاملة إيه؟".

وتابعت: "الكلام ده ضايقني، أنا عاملة مكياج خفيف ومفيش أي تجميل وغيرت لون شعري بس"، مضيفة: "أنا نازلة حالا للكوافير أغير اللون وأغمقه شوية".

وعن سبب تعديل اللون، قالت "عفاف": "اللون هيكون عائقًا في شغلي مش هعرف أعمل دور أم تاني، بعد كدة هعمل أدوار فتاة جامعية".

عفاف رشاد تبلغ من العمر 64 عاماً وشاركت في العديد من الأفلام، أبرزها: "المحترفون، لن أغفر أبدًا، نساء خلف القضبان، العذراء والشعر الأبيض، قلب الأسد، عبده موتة، سمير أبوالنيل، القشاش، ناشط في حركة عيال، آخر ديك في مصر، والحوت الأزرق".

ومن المسلسلات التليفزيونية التي شاركت فيها: "آدم وجميلة"، و"يا رجال العالم اتحدوا"، و"نحن لا نزرع الشوك"، و"نصف ربيع الآخر"، و"بوابة الحلواني".

وكان آخر أعمالها مسلسل "الاختيار" مع الفنان أمير كرارة، وأحمد العوضي، وإخراج بيتر ميمي، وتأليف باهر دويدار، وعرض عام 2020.

طباعة Email