كشف تفاصيل جديدة حول برنامج مقالب رامز جلال ومكان التصوير

كشفت تقارير مصرية، اليوم الجمعة، عن تفاصيل جديدة تتعلق ببرنامج الفنان رامز جلال الجديد للمقالب، الذي سيعرض خلال شهر رمضان، والذي تحيطه سرية شديدة خوفا من تسريب فكرته.

ونقلت صحيفة "الوطن" المصرية  عن مصادر قولها إن البرنامج يتم تصويره في سرية تامة داخل مدينة ملاه كبرى في المملكة العربية السعودية، والمصممة بطراز عالمي.

وتابعت المصادر أن فكرة البرنامج تدور هذه المرة حول دخول رامز جلال مع ضيف كل حلقة في مغامرة كبرى داخل الملاهي، وبعد الانتهاء من التجول داخلها يقفزان من ارتفاع شاهق ويسقطان في المياه.

وأوضحت المصادر أيضا أن رامز جلال يعتمد في برنامجه الجديد على بعض الأشخاص المقربين منه في العمل.

وعلى الرغم من أن شبكة "إم بي سي" السعودية العارضة لبرنامج رامز جلال في رمضان نفت أن يكون برنامجه الجديد يحمل اسم "رامز مريض نفسي"، إلا أن المصادر المقربة أكدت عكس ذلك لصحيفة "الوطن".

وتأتي التفاصيل الجديدة لبرنامج رامز جلال للمقالب في رمضان 2021، بعدما صرح نقيب الإعلاميين في مصر، طارق سعدة، لموقع "سكاي نيوز عربية" أن "رامز جلال لم يقدم أي إخطار جديد بشأن تعديل قرار العام الماضي، أو استصدار قرار بمزاولة المهنة كمقدم برنامج يقدم خلال شهر رمضان، غير أنه أوضح أن هذا الإجراء جائز تقديمه حتى قبل 48 ساعة من العرض خاصة وأن استصدار التراخيص لا يأخذ فترة طويلة داخل نقابة الإعلاميين".

وأشار إلى أنه "بوجه عام نقابة الإعلاميين تملك حق وقف بث أي برنامج لم يحصل على رخصة، حيث تملك النقابة السلطات الجنائية والإدارية تجاه القناة ومقدم البرنامج أيا يكن إذا لم تنفذ القرار، وتصل العقوبات إلى وقف بث القناة إذا لم تلتزم بالأمر"، لافتاً إلى أنه "يستطيع من خلال لجنة تسمى مرصد مراقبة المحتوى إلغاء تصريح أي مذيع يخالف المعايير ومواثيق الشرف الإعلامي".

كما لفت نقيب الإعلاميين المصريين إلى أن "القانون يعطي الحق مزاولة المهنة كإعلامي، لمن هو عضو عامل في نقابة الإعلاميين، أو من يتقدم للحصول على ترخيص لمزاولة المهنة وليس عضواً نقابيا، أو كان يعمل كعضو في نقابة أخرى، على أن تجدد تلك الرخصة بعد انتهاء مدتها وبعد التقدم بطلب جديد واستيفاء الأوراق المطلوبة".

وفي رمضان الماضي، قررت نقابة الإعلاميين في مصر، منع ظهور رامز جلال مقدم برنامج "رامز مجنون رسمي" على أية وسيلة إعلامية تبث داخل البلاد لحين توفيق أوضاعه القانونية، بعدما تبين للنقابة عدم عضويته أو امتلاكه عضوية أو تصريح لمزاولة مهنة الإعلام، في إشارة لعمله كمذيع للبرنامج، وهو الأمر الذي لم يتحقق بسبب أن البرنامج كان عرضه مستمرا.

يذكر أن برامج رامز جلال، التي تحظى بمتابعة ملايين المشاهدين، تتعرض لانتقادات حادة، من قبل الجماهير في الوطن العربي، بسبب المشاهد المرعبة التي غالبا ما يتضمنها البرنامج، ويتعرض خلالها رامز للتعنيف على يد ضيوفه ما يجعل برنامجه عرضه للنقد السنوي.

طباعة Email