مقربون من حورية فرغلي ينفون شائعة تتعلق بحالتها الصحية

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من الشائعات حول صحة الفنانة حورية فرغلي التي خضعت مؤخراً لعملية جراحية ثانية لزرع العظام واستعادة شكل أنفها السابق. وألمح بعضهم إلى إمكانية فشل العملية، وهذا ما نفاه مقربون من الفنانة مؤكدين نجاح العملية وأنها ستخضع لجلسات التنفس استعداداً للجراحة الثالثة.

وأكد مصدر مقرب من الفنانة المصرية أن حورية يمكنها أن تتحدث. إلا أن طبيبها أوصى بوضعها على جهاز التنفس بالأكسجين لمدة 3 أسابيع كاملة استعداداً لتجهيزيها للجراحة الثالثة.

وستتضمن الجراحة الثالثة التي ستجرى لحورية فرغلي استكمال نحت الأنف واستعادة شكله الطبيعي مرة أخرى، إلى جانب استعادة قدرتها على التنفس والتذوق والشم، ومن المقرر أن يتم زرع جلد جديد لها في المنطقة المحيطة بالأنف.

وكانت الفنانة المصرية قد أكدت نجاح عمليتها الأولى التي استغرقت 10 ساعات موضحة أنها كانت مؤلمة للغاية وعادت بعدها للمنزل لكنها فوجئت بانتشار الأخبار عن وفاتها ووصولها إلى والدتها مما تسبب لها في الضيق الشديد، وطلبت من الفنانة رانيا فريد شوقي تكذيب هذه الأخبار.

بينما كانت العملية الثانية التي خضعت لها أصعب من المرحلة الأولى وسببت لها الكثير من الألم بعد الخروج من غرفة العمليات، وهو ما دفع الطبيب إلى إعطائها جرعات كبيرة من المسكنات لتساعدها على تحمل الألم الذي تشعر به.

طباعة Email