ما قصة العقد الذي ارتدته ياسمين صبري؟ وكم ثمنه؟

كشفت الفنانة المصرية ياسمين صبري، قصة العقد الأغلى في العالم والذي ارتدته مؤخراً، مؤكدة أن العقد غير مخصص للبيع مطلقًا، وأن قصته تعود إلى الممثلة والمطربة المكسيكية ماريا فيليكس María Félix التي كانت تمتلك تمساحين.

وقامت دار كارتييه للمجوهرات عام 1975 بتصميم عقد على هيئة التمساحين، واستغرق تصميمه مدة شهرين، ليصبح من أندر المجوهرات على مستوى العالم.

وأشارت صبري إلى أنها ثالث امرأة ترتدي هذه القطعة النادرة على مستوى العالم، بعد الفنانة المكسيكية، ماريا فيليكس، والفنانة الإيطالية المشهورة، مونيكا بيلوتشي، التي ارتدته عام 2006 في مهرجان كان.

والعقد مصنوع من الذهب الأصفر والأبيض، مغطى بـ1023 ماسة صفراء و1060 فص زمرد كولومبي نادر وياقوت خاص لعيون التماسيح، وأبرز ما يميز هذا العقد هو إمكانية فصلهما ليصبح كل منهما بروش منفصل.

وقبل وفاتها بفترة قررت ماريا بيع مجوهراتها ليشتري دار Panthere de Cartier بـ20 مليون دولار ليصبح أغلى عقد بالعالم وغير معروض للبيع.

 

 

كلمات دالة:
  • الفنانة ياسمين صبري،
  • ياسمين صبري،
  • عقد ياسمين صبري
طباعة Email