العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رئيس أساقفة كانتربري يكشف حقيقة الزواج السري بين هاري وميغان

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    بعد تصريح ميغان ماركل في مقابلتها مع أوبرا وينفري الأخيرة بأنها تزوجت هي وهاري في حفل حديقة خاص قبل أيام من زفافهما المتلفز، تم الاتصال برئيس أساقفة كانتربري للتأكد من الأمر خصوصاً بعد القول أنه الشخص الوحيد الذي حضر المراسم السرية تلك.

    وعبر الخبر الذي بثته صحيفة "ميرو" البريطانية اليوم، تستمر مباراة الشد والجذب بين الأحاديث التي وثقتها وينفري عبر برنامجها مع الثنائي، والتي تصدرت حتى اليوم وسائل الإعلام العالمية بالتوازي مع أخبار الفيروس التاجي المستجد التي تلاحق البشرية.

    ضمن التقرير المنشور ذُكر أن النائب مارك إدواردز من نيوكاسل اتصل بمكتب رئيس أساقفة كانتربري بشأن مزاعم الزواج السري في حديقة الثنائي الخاصة قبل أيام من الزفاف العام، ليتلقى إجابة تفيد بأنه "لم يتم عقد حفل زفاف" كما تم تداوله.

    في مقابلة مع أوبرا وينفري، بثت في الساعات الأولى من صباح يوم الإثنين، قالت دوقة ساسكس: "كما تعلمين، تزوجنا قبل 3 أيام من زفافنا.. ولا أحد يعلم ذلك".

    وفي وقت لاحق من العرض قال هاري إن الحضور تمثل وحسب برئيس أساقفة كانتربري جاستن ويلبي.

    القس مارك إدواردز، الذي غمرته طلبات الزفاف الخاصة أثناء فترة الإغلاق خلال "كوفيد-19"، اتصل بمكتب رئيس الأساقفة بعد تلك المزاعم وذلك "للحصول على بعض الوضوح" بشأن سياستهم. لكن النائب في كنيسة سانت ماثيو، في دينينجتون، وكنيسة سانت كوثبيرت في برونزويك، قال إن أحد موظفي قصر لامبيث أخبره بأن "جاستن ويلبي لا يقيم حفلات زفاف خاصة".

    وأردف القس إدواردز إن الشخص الذي تحدث إليه أخبره بعد ذلك حرفياً: "أجرى جاستن محادثة خاصة مع الزوجين في الحديقة حول حفل الزفاف، لكن يمكنني أن أؤكد لك أنه لم يتم عقد حفل زفاف حتى الحدث الوطني المتلفز"، نقلاًعن "ميرور".

    شكك النواب في مزاعم ميغان منذ المقابلة لأن القواعد الخاصة بحفلات الزفاف في كنيسة إنجلترا تتطلب شاهدين على الأقل، ويجب أن يكون للجمهور "وصول غير مقيد" إلى الحفل حتى يمكن تقديم الاعتراضات.

    علاوة على ذلك، لا يمكن للزوجين المتزوجين الزواج مجدداً-ما لم يكن هناك خطأ في الزواج الأول.

    طباعة Email