محمد صبحي: لا أخجل من عمري وأحترم كل تجعيدة في وجهي

أكد الفنان المصري محمد صبحي أنه لا يخجل من عمره، لأن كل سن وله حكايته وما يميّزه، مشيراً إلى أنه يحترم كل تجعيدة في وجهه وأن كل تغيّر في ملامحه له طعمه.

ونشر  صبحي عبر صفحته الرسمية على فيس بوك، صورة جديدة له، أرفقها بتعليق: "لا أخجل من عمري وأحترم كل تجعيدة في وجهي، فكل تغيّر في ملامحي له طعمه، لأنه من عند الله، وكل سن وله حكايته وما يميّزه".

وسبق وكشف الفنان محمد صبحى، عن صورة تنشر لأول مرة جمعته بالفنانين الراحلين فؤاد المهندس وعبد المنعم مدبولى، ويبدو أنها من إحدى التكريمات الفنية، معبرًا عن سعادته الكبيرة لدعمهما له فى بداية مسيرته الفنية، ونشر صبحى، الصور عبر صفحته الرسمية على فيس بوك، صحبها بتعليق: "مع الكبار.. لن أنسى أبدًا دعمكما لى".

ويعد محمد صبحي الشهير ببابا ونيس، أيقونة المسرح وأحد عمالقته فى العصر الحديث وحاملى شعلة وراية بقائه كمؤسسة لها منهج ورسالة، وقواعد وآداب.

وإلى جانب عشقه للمسرح قدم محمد صبحى العديد من الأعمال الدرامية والمسلسلات، التى تركت صدى وتأثيرا كبيرا وساعدت على تربية العديد من الأجيال، ومنها مسلسلات، فرصة العمر، رحلة المليون، سنبل بعد المليون، فارس بلا جواد، ملح الأرض، أثر بشخصية بابا ونيس التى قدمها فى مسلسل عائلة ونيس فى العديد من الأجيال، كما قدم عددا من الأعمال السينمائية.

طباعة Email