أول ظهور للفنانة المصرية وفاء مكي بعد سجنها بتهمة التعذيب

بعد قضائها مدة السجن التي قضت بها محكمة جنايات شبين الكوم بمحافظة المنوفية بتهمة تعذيب خادمتين أكدت الفنانة المصرية وفاء مكي أنها تلقت عدداً من العروض للمشاركة في الأعمال الفنية بعد خروجها من السجن مباشرة، خاصة أنها كانت تقدم بطولات مطلقة على حد قولها.

وحلت مكي ضيفة على الإعلامية بثينة توكل والفنان إدوارد، في برنامج «القاهرة اليوم»، المذاع عبر فضائية «أوربت»، في أول ظهور إعلامي بعد خروجها من السجن حيث أكدت أنها اعتذرت عن المشاركة في الأعمال الفنية بسبب إصابة تعرض لها ابنها، حيث اضطرت للإقامة معه في المستشفى 4 أسابيع متصلة، ما جعلها تعتذر عن تقديم بعض الأعمال الفنية التي عرضت عليها.

ووجهت الإعلامية بثينة توكل، سؤالا لوفاء مكي قائلة «مش عايزاكي تتضايقي من سؤالي بس أنتي بتقولي كده بجد لأن أنتي مش عايزة تشتغلي ولا أخدتي ابنك حجة بعد الأزمة» لترد عليها وفاء مكي «أنا معنديش أزمة الحمد لله ولكل جواد كبوة، ودي مش أزمة اللي هي واوو، مش هنتكلم ونقول حاجة حصلت وأزمات، لأن أنا بسميها " حاجات فاني " ، والحمد لله أني كويسة وواقفة».

وفي ديسمبر 2001، قضت محكمة جنايات شبين الكوم بمحافظة المنوفية، بمعاقبة الفنانة وفاء مكي، بالسجن 10 أعوام مع الشغل والنفاذ، والسجن سنة لكل من والدتها ليلى الفار والفنان أحمد البرعي وابن خالتها سيد الفار وطليقها أيمن الغزالي، وإلزامهم جميعاً بالتعويض المدني للمجني عليهما الخادمتين مروة وهنادي فكري عبدالمجيد، وذلك بعد تعذيب الخادمتين واحتجازهم.

 

 

طباعة Email