راغب علامة يكشف عن أسعد لحظة في حياته يوم انفجار مرفأ بيروت

أكد الفنان اللبناني الكبير راغب علامة خلال لقائه مع الإعلامية سمر يسري في برنامج "يوم ليك" الذي تقدمه على قناة "الحياة"، أن أسعد لحظات حياته كانت يوم انفجار مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس الماضي عندما تأكد من سلامة ابنه خالد.

وقال علامة، إن "يوم وقوع الانفجار، كان عائداً لتوه من المطار، وعلم أن موقع الانفجار الذي ظن في البداية أنه حادث اغتيال، قد وقع في نفس مكان بيته، ووقتها لم يكن يعلم مكان ابنه خالد".

وتابع أنه "مر بأسوأ 10 دقائق في حياته، بينما يترقب ظهور ابنه خالد، الذي ظهر بعدها وطمأنه على صحته، لدرجة أنه عندما وصل لمنزله ووجده بهذا التضرر والدمار، لم يعر هذه الكارثة اهتمامًا مقابل سلامة ابنه".

وأكد راغب علامة، أنه "عندما رأى المنزل وما أصابه صار يضحك مدركا قيمة سلامة أبنائه"، قائلا: "اتدمر البيت برجع عمره المهم ابني بخير".

 

طباعة Email